دخل بطل WWE للوزن الثقيل بروك ليسنر إلى الحلبة برفقة مدير أعماله الأسطوري بول هيمان الذي عرّف الجماهير على نفسه بطريقته المعتادة كمحامي البطل، وأخذ يسخر من الجماهير التي تثرثر وقال لا يوجد شيء ليقوله عن رومان رينز الذي سيدخل إلى حلبة الرسلمينيا ليلاقي نفس مصير من سبقوه من الضرب والهزيمة.

واستمر بول هيمان بالحديث عن المواجهة الرئيسية للعرض وقال إن مواجهة اللقب ستسفر عن فائز وخاسر، وذكر الجماهير بأنهم لم يؤمنوا بقدرة بروك ليسنر على كسر سلسلة أندرتيكر عندما أخبرهم بذلك، ولم يؤمنوا بقدر بروك على الفوز باللقب وهزيمة جون سينا بينما هو أكد لهم ذلك.

ولم يتوقف بول هيمان عن السخرية من رومان رينز وطلب من الاقتناع بالهزيمة، وقال إنه يؤمن تماما بعدم قدرته على انتزاع اللقب من بروك ليسنر، دوّت موسيقى رينز في أرجاء الصالة ودخل إلى حلبة من بين الجماهير، بدأ كلا المصارعين بتبادل النظرات إلى أن رفع ليسنر الحزام بيده عاليا وقام رينز باختطافه، وانتهى المشهد والعرض على محاولة ليسنر استعادة الحزام بينما تشبث به رومان رينز.

شاهد الفيديو :