البرازيل تفوز على بيرو بثلاثية في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية لكأس العالم

  • 18 نوفمبر 2015
  • لا يوجد

سجل دوجلاس كوستا هدفا وصنع هدفين ليقود  القدم إلى فوز كبير 3 – صفر على ضيفه البيروفي فجر الأربعاء في الجولة الرابعة من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 .

وأكد المنتخب البرازيلي (راقصو السامبا)، الذي تعادل قبل أيام مع مضيفه الأرجنتيني ، صحوته في التصفيات التي بدأها بالهزيمة أمام تشيلي قبل أن يحقق انتصارين وتعادلا واحدا في المباريات الثلاث التالية.

ورفع المنتخب البرازيلي رصيده إلى سبع نقاط ليقفز إلى المركز الثالث في جدول التصفيات بفارق الأهداف فقط أمام باراجواي وتشيلي فيما تجمد رصيد بيرو عند ثلاث نقاط ليتراجع إلى المركز التاسع قبل الأخير في جدول التصفيات بفارق الأهداف فقط خلف بوليفيا.

وأنهى المنتخب البرازيلي الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله دوجلاس كوستا في الدقيقة 22 ثم مرر كوستا نفسه الكرة إلى ريناتو أوجوستو ليسجل الهدف الثاني للبرازيل في الدقيقة 57 قبل أن يعود كوستا ليمرر الكرة إلى زميله فيليبي لويس الذي سجل الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 77 ويحقق المنتخب البرازيلي الفوز الكبير رغم عدم تقديمه الأداء القوي المتوقع منه.

ورغم الثقة التي بدت على أداء المنتخب البرازيلي في بداية المباراة ، كاد الفريق يدفع ثمن خطأ مبكر في التغطية الدفاعية عندما خطف باولو جيريرو مهاجم بيرو الكرة وتوغل بها داخل منطقة ثم سددها قوية ولكن في متناول الحارس البرازيلي.

ودخل المنتخب البرازيلي في أجواء اللقاء تدريجيا وبدأ في محاولاته الهجومية باتجاه المرمى البيروفي لكنها لم تشكل خطورة حقيقية بعدما افتقدت للدقة والفعالية.

وأعلن المهاجم البرازيلي نيمار دا سليفا عن وجوده اثر هجمة سريعة للبرازيل في الدقيقة 15 تلاعب فيها بالدفاع البيروفي في الناحية اليسرى لكنه سدد الكرة من زاوية صعبة لتذهب في الشباك من الخارج.

وأتبعها إلياس بتسديدة من زاوية صعبة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 17 لتذهب الكرة في يد الحارس.

وأسفر الضغط البرازيلي عن هدف التقدم في الدقيقة 22 عن طريق دوجلاس كوستا.

وجاء الهدف اثر مجهود رائع من ويليان في الناحية اليمنى قبل أن يمرر الكرة عرضية ويقابلها دوجلاس كوستا بلمسة من قدمه اليسرى وهو على بعد خطوتين فقط من المرمى في ظل سوء التغطية الدفاعية لمنتخب بيرو الذي طالب لاعبوه بإلغاء الهدف بدعوى أن كوستا سجله بيده ولكن الحكم أشار إلى احتساب الهدف.

وعلى مدار ما تبقى من الشوط الأول ، كان التفوق للمنتخب البرازيلي ولكن دون خطورة كبيرة على مرمى بيرو رغم كثرة المحاولات الهجومية للفريق.

وفي المقابل ، اعتمد منتخب بيرو على التمريرات الطولية غلى المهاجم المزعج جيريرو لكنه لم يستطع تقديم شيء أمام صلادة الدفاع البرازيلي.

وأنهى نيمار الشوط الأول بكرة خطيرة لم يكتب لها النجاح حيث تلقى الكرة داخل منطقة الجزاء ولعبها خلفية مزدوجة ولكنها ذهبت في الشباك من الخارج لينتهي الشوط بتقدم البرازيل بهدف نظيف.

وكثف المنتخب البرازيلي محاولاته الهجومية مع بداية الشوط الثاني فيما لجأ لاعبو بيرو لبعض الخشونة من أجل إيقاف نيمار.

وسدد نيمار ضربة حرة من مسافة بعيدة في الدقيقة 50 ولكن الكرة ذهبت عاليا.

وعاند الحظ منتخب بيرو اثر هجمة مرتدة سريعة وخطأ في التغطية الدفاعية للمنتخب البرازيلي حيث وصلت الكرة إلى كريستيان كويفا ولكنه لم يسيطر عليها جيدا ثم سددها وارتدت من الحارس لتصل إليه مجددا ولكنها ارتطمت به ووصلت للحارس والدفاع البرازيلي مجددا.

ورد ويليان بتسديدة ماكرة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 56 ولكن الكرة ذهبت في يد الحارس.

وفي الدقيقة التالية ، تلاعب دوجلاس كوستا بأربعة من مدافعي بيرو على حدود منطقة الجزاء ثم مرر الكرة على حدود المنطقة ليسددها المندفع ريناتو أجوستو زاحفة لتسكن الشباك على يسار الحارس ويكون الهدف الثاني للمنتخب البرازيلي.

وواصل المنتخب البرازيلي تفوقه رغم محاولات بيرو لتعديل النتيجة. وألغى الحكم هدفا لنيمار في الدقيقة 67 بداعي التسلل.

وأسفر الضغط الهجومي للمنتخب البرازيلي عن الهدف الثالث الذي سجله فيليبي لويس في الدقيقة 77 .

وجاء الهدف اثر مجهود رائع أيضا من دوجلاس كوستا قبل أن يمرر الكرة لزميله لويس الخالي من الرقابة فلم يجد صعوبة في إيداعها المرمى.

ووسط الهجوم المتوالي للمنتخب البرازيلي ، كاد جيريرو يخطف هدف حفظ ماء الوجه لبيرو في الوقت بدل الضائع للمباراة ولكن تسديدته ارتدت من قدم أحد المدافعين بعدما اجتازت الكرة الحارس البرازيلي لينتهي اللقاء بفوز البرازيل بثلاثية نظيفة.