تتألق بورشه 911 كأفضل سيارة رياضية مبيعاً في العالم لعقود عدّة من الزمن. وقد وصل الآن الجيل الجديد منها ليعزّز هذه الصدارة ويرسّخ سيطرة “911 كاريراCarrera على فئتها، متسلحاً بمحركيْ توربو مسطّحيْن ومُبتكريْن مع هيكل متطوّر لأداء مثالي، هذا إلى جانب نظام معلوماتي ترفيهي جديد.

وبفضل خبرة بورشه في محركات التوربو التي تناهز الأربعة عقود، إن كان في سباقات السيارات أو الطرازات الرياضية التجارية، يُرسي المحركان الجديدان في الجيل الأحدث من “911 كاريرا”   معايير رائدة لجهة الأداء ومتعة القيادة والفعالية. كما يعزز نظام توجيه المحور الخلفي المتوفر اختيارياً لطرازات كاريرا للمرة الأولى نطاق ديناميكية القيادة بشكل جذري.

كما طالت التعديلات عناصر خارجية عدة في “911 كاريرا“. وهي تشمل مصباحيْن أماميين جديدين بأربع نقاط إضاءة للقيادة نهاراً وتصميم جديد للغطاء الخلفي بعوارض عمودية ومصباحيْن خلفييْن جديدين بإضاءة الكبح المعهودة رباعية النقاط. أما في المقصورة، فيوفر “نظام بورشه لإدارة الاتصالات” PCM القياسي الجديد مع شاشته متعددة اللمس نطاقاً أوسع بكثير من الوظائف وتشغيلاً مبسّطاً للغاية.

 

محركا توربو جديدان: 20 حصاناً إضافياً مع استهلاك أقل للوقود

يرتقي الجيل الجديد بالكامل من المحركيْن مع شاحنيْ التوربو بمتعة القيادة في “911 كاريرا” إلى مستويات أشدّ من السابق. فمحرك “911 كاريرا” الخلفي على أهبة الاستعداد لإطلاق العنان لقوة 370 حصاناً بأسلوب رياضي، مقابل 420 حصاناً في “911 كاريرا إس ، ما يمثّل زيادة قدرها 20 حصاناً في كلا المحركيْن. وقد تأتّت القوة الإضافية في نسخة “إس” عن تعديل كلّ من نظام إدارة المحرك والضواغط في شاحنيْ التوربو، هذا إلى جانب اعتماد نظام عادم خاص.

محرك 3.0 لتر بشاحني توربو

كما شهد محركا بورشه الجديدان، اللذان تبلغ سعتهما 3 ليترات، ارتفاعاً كبيراً بعزم دورانهما الأقصى (60 نيوتن-متر في كليْهما) ليبلغ 450 و500 نيوتن-متر على التوالي عند دورات متدنية تبلغ 1,700 د/د وصولاً حتى 5,000 د/د في كلا المحركيْن، ما يضمن أداء قيادة ممتازاً. وفي الوقت عينه، يتخطى الجيل الجديد من المحركيْن سرعة الدوران القصوى المعهودة في محركات التوربو التقليدية بفارق كبير، إذ يصلان إلى 7,500 د/د مصحوبة بصوت محركات بورشه التقليدي الجهْوري.

على صعيد آخر، يزخر كل جيل جديد من 911 بأداء وفعالية أفضل مقارنة بسلفه. فعلى سبيل المثال، تحسّنت فعالية الجيل الجديد من المحركيْن بنسبة تبلغ حوالى 12 بالمئة وفقاً لطراز السيارة. بناءً لذلك، انخفض استهلاك الوقود لغاية 1 ليتر/100 كلم، وباتت “911 كاريرا” المزودة بعلبة تروس Porsche-Doppelkupplung (PDK) ذات القابضيْن تستهلك 7.4 ليتر/100 كلم فحسب (أقل بمقدار 0.8 ليتر/100 كلم)، بينما ينحصر مصروف “911 كاريرا إس” مع PDK بـ 7.7 ليتر/100 كلم (أقل بمقدار 1.0 ليتر/100 كلم).

 

بالانتقال إلى الأداء، فهو مدهش في كلا نسختيْ 911 الجديدتيْن. في هذا السياق، تتسارع “911 كاريرا كوبيه”    المزوّدة بعلبة تروس PDK و”رُزمة سبورت كرونو” Sport Chrono Package من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 4.2 ثانية فحسب، أي أقل من الجيل السابق بمقدار 0.2 ثانية. أما بالنسبة إلى “911 كاريرا إس” مع PDK و”رُزمة سبورت كرونو”، فتُنجز هذه المهمة في غضون 3.9 ثوانٍ فحسب (أسرع أيضاً بمقدار 0.2 ثانية)، ما يعني أنّها أوّل 911 في عائلة كاريرا تكسر حاجز الأربع ثواني الأسطوري. وتواصل كلتا السيارتيْن اندفاعهما حتى سرعة قصوى تبلغ 295 كلم/س في “911 كاريرا” و308 كلم/س في “911 كاريرا إس“.

بعض التعديلات الطفيفة على المصابيح الخلفية والمصد

على صعيد آخر، باتت “رُزمة سبورت كرونو” الاختيارية في “911 كاريرا” تتوفر للمرة الأولى بمفتاح تشغيل للإعدادات على عجلة المقود، مُستمد من مفتاح إعدادات الدفع المختلط في سيارة “918 سبايدر”   الثورية. وهو يتألف من حلقة دوّارة بأربعة مواقع لاختيار إعدادات القيادة التالية: ’عادي‘ Normal و’سبورت‘ Sport (أي ’رياضي‘) و’سبورت بلاس‘ Sport Plus و’فردي‘ Individual. ويتيح الإعداد الأخير للسائق ضبط إعداد المقوّمات التالية وفقاً لتجهيزات السيارة، مثل “نظام بورشه للتحكم النشط بالتعليق” PASM وركائز المحرك النشطة ونظام العادم الرياضي واستراتيجية تعشيق PDK، وذلك بحسب ما يراه مناسباً. كما يحظى مفتاح تشغيل الإعدادات، بالتناغم مع علبة تروس PDK، بزرّ إضافي يُدعى “زرّ الاستجابة الرياضية” Sport Response Button. عند الضغط عليه، يتمّ تحضير المحرك وعلبة التروس مُسبقاً لتوفير أقصى تسارع ممكن طوال 20 ثانية، وذلك قبل مناورات التجاوز مثلاً. في هذه الحالة، يتمّ تعشيق الترس الأنسب ويُعدّل نظام إدارة المحرك الاستجابة كي تصبح أسرع لفترة وجيزة.

 

تجهيز قياسي: هيكل “نظام بورشه للتحكم النشط بالتعليق” بهندسة جديدة وأرضية أقرب إلى الطريق بمقدار 10 ملم

تبرز “911 كاريرا” كمعيار رائد في ديناميّة القيادة بين السيارات الرياضية المتكاملة. لذلك، تواظب بورشه في كلّ جيل جديد منها على تعزيز النطاق بين راحة القيادة اليومية والأداء على الحلبات. لهذا السبب، بات هيكل “نظام بورشه للتحكم النشط بالتعليق” PASM الجديد، الذي يخفّض ارتفاع التعليق بمقدار عشرة ملم، تجهيزاً قياسياً في نسخات كاريرا كافة للمرة الأولى. وهو يحسّن ثبات السيارة أثناء اجتياز المنعطفات بسرعة. كما يرتقي الجيل الجديد من المخمّدات، الذي يزخر بنطاق أكبر من الخصائص، بالراحة إلى مستويات جديدة ويحسّن ثبات السيارة أثناء القيادة الديناميكية. بالإضافة إلى ذلك، حظيت 911 الجديدة بعجلات قياسية جديدة ذات خمسة قضبان شُعاعية رفيعة مزدوجة مزوّدة بإطارات ذات احتكاك دروج أقل وأداء أفضل. وقد ازداد عرض العجلتيْن الخلفيتين في نسخات السيارة كافة بمقدار 0.5 بوصات ليبلغ 11.5 بوصات، وبات عرض عجلتيْ “911 كاريرا إس” الخلفيتين 305 ملم عوضاً عن 295 ملم.

حمراء ومكشوفة.. هل هناك أجمل منها؟

على صعيد آخر، حصلت “911 كاريرا إس” على نظام توجيه نشط للعجلتيْن الخلفيتين كتجهيز اختياري. وهو عبارة عن تكنولوجيا للهيكل مستمدة من طرازيْ “911 توربو” و”911 جي تي3″، يتمثّل دورها في تعزيز ثبات السيارة أثناء تبديل المسارات عند سرعات مرتفعة. كما يحسّن هذا النظام من قدرة السيارة على المناورة في زحمة المدينة نظراً لانخفاض محيط دائرة الالتفاف بمقدار نصف متر. ويشعر السائق بالتحسّن الذي طرأ على خصائص قيادة الجيل الأحدث من 911 من خلال عجلة المقود الجديدة التي ترتكز على تلك المعتمدة في “918 سبايدر“. وبينما يبلغ قطر عجلة المقود القياسية 375 ملم، ينخفض قطر عجلة مقود “جي تي” GT الرياضية الاختيارية إلى 360 ملم.

في سياق آخر، وبهدف تعزيز عملية السيارة أثناء القيادة اليومية، وفّرت بورشه نظام رفع هيدروليكي بمكابس رفع مندمجة في قوائم المحور الأمامي الانضغاطية. ولا يحتاج السائق سوى إلى الضغط على مفتاح تشغيل حتى يزداد ارتفاع التعليق الأمامي عن الطريق بمقدار 40 ملم في غضون 5 ثوانٍ، ما يحول دون ارتطام أرضية السيارة بالطريق، وذلك عند اجتياز منحدرات المرائب الحادة مثلاً.

 

“نظام بورشه لإدارة الاتصالات” جديد مع ملاحة عبر الإنترنت

يتضمّن الجيل الجديد من “911 كاريرا” “نظام بورشه لإدارة الاتصالات” PCM مطوّراً كتجهيز قياسي مع وِحدة ملاحة عبر الإنترنت وتحكماً صوتياً. ويستطيع المستخدم تشغيل هذا النظام بتقنية اللمس المتعدد على شاشة قياس سبع بوصات بأسلوب مشابه للهاتف الذكي، مع إمكانية معالجة المعلومات المكتوبة يدوياً.

مقصورة قيادة مشابهة للطراز السابق مع بعض التعديلات

تجهيزات اختيارية جديدة ومُعزّزة

أصبح بإمكان العملاء تزويد الجيل الأحدث من “911 كاريرا” بأنظمة مساندة اختيارية جديدة ومعززة. وهي تشمل نظام تحكم أوتوماتيكي بالسرعة بات يستطيع كبح السيارة باعتدال عند تخطيها السرعة المحددة مُسبقاً، وهو ما قد يحدث عند نزول المنحدرات على سبيل المثال. أما بالنسبة إلى “مُثبّت السرعة المتكيّف” ACC، فأصبح يحظى بوظيفة ’تطواف من دون دفع‘ في نسخات السيارة المزوّدة بعلبة تروس PDK، وذلك لتحرير القابضيْن عند القيادة وراء سيارة أبطئ بهدف التوفير في استهلاك الوقود. بالإضافة إلى ذلك، عزّزت بورشه السلامة النشطة في سيارتها الرياضية بنظام كبح بعد الاصطدام كتجهيز قياسي.

 

تتوفر طرازات بورشه “911 كاريرا”  الجديدة للطلب بدءاً من اليوم، وسيتمّ تقديمها رسمياً في الإمارات العربية المتحدة في شهر أبريل 2016.

 

الجيل الجديد من 911 كاريرا - المكشوفة و الكوبيه

 

شاهد فيديو رسمي من بورشه حول كاريرا 911 الجديدة: