أكد مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي بأن جنوب أفريقيا قامت بدفع العديد من الرشاوي للاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” من أجل الحصول على حق تنظيم بطولة كأس العالم 2010.

وكانت جنوب أفريقيا قد تفوقت على المغرب ومصر في عام 2003 عندما تم التصويت على الدولة التي ستحتضن المونديال الذي سيقام في القارة الأفريقية.

وبحسب المكتب الفيدرالي فإن هنالك اشتباه في دفع أحد مسؤولي الفيفا مبلغ 9.79 مليون دولار كرشاوي كي تصوت اللجنة التنفيذية لجنوب أفريقيا بدلاً من المغرب.

ومن المسؤولين المتهمين في هذه القضية نائبي الفيفا السابقين خوان نابوت وألفريدو هاويت الذان توقفا من قبل لجنة الأخلاق لمدة 90 يوم بجانب ميشيل بلاتيني وجوزيف بلاتر.

وكانت وزارة العدل الأمريكية قد أصدرت السبت الماضي لائحة اتهام جديدة دون الكشف عن إسم المتأمر رقم 17 حيث قام بتسديد ثلاث مبالغ مختلفة للنائب السابق للفيفا جاك وارنر.

يذكر أن المغرب خسرت تنظيم مونديالين سابقين وهما 1998 و2010.

Advertisements