قال كريم بنزيمة اليوم الأحد إنه لا يشعر بالقلق إزاء احتمال الغياب عن منتخب فرنسا في بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم.

وخضع بنزيمه لتحقيق رسمي الشهر الماضي بسبب اتهام بمحاولة ابتزاز زميله في المنتخب ماتيو فالبوينا باستخدام شريط جنسي.

ونفى مهاجم ريال مدريد الإسباني ارتكاب أي خطأ لكن تم منعه من الاتصال بأي شخص على علاقة بالتحقيقات ومن بينهم فالبوينا.

وقد يكون على المدرب ديدييه ديشان الاختيار بين بنزيمة ولاعب اولمبيك ليون إذا استمرت التحقيقات.

وقال بنزيمة في مقابلة مع محطة تي.اف.1 الفرنسية تم بث الجزء الثاني منها اليوم الأحد: “هدفي (اللعب مجددا مع فالبوينا). هذا ما أريده وما يريده الكثير من الناس.”

وأضاف “هو لاعب جيد وفرنسا بحاجة إليه وكذلك لي.”

وأشار بنزيمة في الجزء الأول من المقابلة الذي تم بثه يوم الأربعاء إلى أنه لم يرتكب أي خطأ.

وأجاب ردا على سؤال هل يشعر بالقلق من احتمال غيابه عن بطولة اوروبا قائلا “لا أشعر بالقلق.”

وتستضيف فرنسا نهائيات البطولة في الفترة بين العاشر من يونيو/حزيران وحتى العاشر من يوليو/تموز.

وكثر الحديث عن الفضيحة بعد تسريب تفاصيل التحقيقات وجلسة استماع بنزيمة في وسائل الإعلام الفرنسية.

وقال مانويل فالس رئيس الوزراء الفرنسي يوم الثلاثاء الماضي إنه يجب عدم ضم بنزيمة إلى المنتخب حتى يتم تبرئته

Advertisements