انتظر النجم الجزائري المتألق في ملاعب إنجلترا بألوان نادي ليستر رياض محرز الوقت الملائم لإفحام رئيس أولمبيك مارسيليا فينسان لابرين الذي قلل من قيمته و إستصغر قدراته في “الميركاتو” الصيفي الفارط حين رد على “مناجيرة ” يعملون لصالح اللاعب إقترحوا عليه ضمه لصفوف النادي الكبير لعاصمة الجنوب الفرنسي حين رد عليهم برسالة قصيرة في الهاتف”أس أم أس ” قال فيها : ” هل تعتقدون حقيقة أن لاعبين من ليستر أو إتحاد الجزائر بإمكانهم حيازة مكانتهم في أولمبيك مارسيليا ضمن مشروعنا الكبير ؟، و أضاف : ” باختصار و ربحا للوقت أسمح لنفسي بالتوضيح أننا نحاول أن نكون محترفين و نوعيين في مجال إنتداب اللاعبين و بالتالي فإن احتمال إنتدابنا للاعبين بهذه الطريقة يساوي الصفر…

أأمل أن لا تأخذ هذه الرسالة بسوء فهم و لكنني لا أحتمل أن أعامل كساذج.”

محرز الذي أبهر الجميع هذا الموسم بطريقة لعبه و فعاليته بعد أن سجل 10 أهداف  و قدم 6 تمريرات حاسمة في 14 مقابلة مع فريقه ليستر الذي يحتل و في مفاجأة كبيرة ريادة ” بريمر ليغ”، صرح لـ”بي بي سي” أن لابرين لا يفقه في الكرة شيئا و قال :” هو حر فيما يعتقده، و أنا أعرف من أكون و واع بما أفعله في كرة القدم و ما أستطيع فعله و لا أريد الحديث عن أناس لا يعرفون كرة القدم “، و أضاف: ” لن يحبك الجميع فأحيانا يحبك البعض و يكرهك البعض الآخر أو لا تروقهم ببساطة طريقة لعبك ، إنها الحياة و هذا لا يزعجني في شيء غير مكترث لذلك.”

و برأي نقاد و إعلاميين في كرة القدم فإن فريق مارسيليا الذي يعاني هذا الموسم في بطولة فرنسية ضعيفة يبقى فارسها المنفرد باريس سان جيرمان، إرتكب خطأ فادحا عن طريق رئيسه عندما سرح بعض نجومه كالأخوين آيو و رفض محرز و النتيجة واضحة للعيان اليوم.

Advertisements