كأس الجزائر2016: خروج سوسطارة و السنافر وصغار الفرق يصنعون الحدث

  • 19 ديسمبر 2015
  • لا يوجد

خطف نادي بارادو الأضواء من منشطي مباريات الدور الثاني والثلاثين التي لعبت أمس وأول أمس، حيث كان له شرف إقصاء صاحب الاختصاص اتحاد الجزائر في أول ظهور لأبناء سوسطارة في نسخة هذا الموسم، والجميل في انجاز أبناء حيدرة أن التأهل جاء في الوقت الرسمي و بنتيجة عريضة أمام فريق يتسيد الرابطة المحترفة الأولى ولم يتذوق طعم الخسارة منذ الجولة الأولى ونشط قبل أيام نهائي أمجد وأقوى المنافسات القارية.
وفيما مر مولودية الجزائر دون عناء مساء الخميس، استأثر “الصغير” وادي السمار أمس بمفاجأة اليوم الثاني، من خلال انتزاعه تأشيرة التأهل أمام صاحب الدار شبيبة بجاية، رغم لعب العاصميين خارج الديار وأمام فريق يفوقهم إمكانات مادية وبشرية، حيث عادت الشبيبة بقوة في الأسابيع الأخيرة بقيادة المدرب حمش، وينشط وادي السمار في الجهوي الأول، ما يعادل (القسم الخامس في هرم الكرة الجزائرية)، وهي نتيجة أكدت مرة أخرى أن السيدة الكأس لا تعترف بمنطق الانتماء، و عادة ما تكافئ الأكثر اجتهادا وتمسكا بمواصلة المشوار، ومن ذات القسم (الجهوي الأول) حجز رائد عين الدفلى مقعده على متن القطار المؤدي إلى الدور السادس عشر، بعد أن تخطى عقبة الضيف شبيبة تيارت، بفوز أدخل أبناء مدينة البليدة التاريخ من أوسع أبوابه، تماما كما هو حال شباب أولاد جلال الذي تحدى العوامل الكلاسيكية وتنقله إلى الجنوب الغربي ليعود بتأهل تاريخي على حساب مولودية الدبدابة، ليؤكد حسان غولة (مدرب أبناء الزيبان) أنه يملك بعض أسرار هذه المنافسة التي توج بها قبل 14 سنة رفقة شباب بني ثور، و بينما فشل ترجي قالمة في العبور إلى الدور القادم، نتيجة خسارته الرهان بضربات الترجيح أمام اتحاد الكرمة، في السلسلة الثالثة، سحق مديوني وهران ضيفه نجم بودة بأثقل نتيجة في الدور، حيث خسر أبناء مدينة أدرار بثمانية أهداف تكشف بوضوح البون الشاسع بين الطرفين.
وأخيرا وفت قمتا العاصمة و العلمة، بوعودهما من حيث الفرجة في 20 أوت والإثارة في مسعود زقار، نتيجة جمعهما بين رباعي دخل اللقائين بحظوظ متكافئة، على اعتبار أن بلوزداد و السنافر ينشطان في الرابطة الأولى، والشلف والبابية غادرا ذات الحظيرة في الصائفة الماضية، ومع ذلك استثمر أبناء العقيبة في جاهزية رفقاء دراق واللعب في “الكوزينة” لتخطي عقبة الشلفاوة بالسرعة الرابعة، في الوقت الذي عجز الجاران مولودية العلمة و شباب قسنطينة عن فرض الذات وحجز التذكرة في الوقت الرسمي، ليحتكما إلى الوقت الإضافي أين نهلت البابية من مخزونها الذهني لخطف التأشيرة بهدف جميل في آخر أنفاس الوقت الإضافي، ليبصم كمال مواسة على بداية رائعة بجعله الفوز في الكأس هدية رأس السنة لأنصار المولودية، على حساب جار كبير لم يغادر المنافسة في هذا الدور منذ عودته إلى الرابطة الأولى.

نورالدين – ت

النتائج الفنية
رائد عين الدفلى = شبيبة تيارت ……………(2 /1)
مديوني وهران = نجم بودة……………….. (8 /0)
مولودية الدبدابة = شباب أولاد جلال………. (1 /2)
اتحاد الكرمة = ترجي قالمة ……………….(0/0) تأهل اتحاد الكرمة بضربات الترجيح (8 /7)
مولودية العلمة = شباب قسنطينة ………….(1 /0)  بعد الوقت الإضافي
شبيبة بجاية = وفاق وادي السمار………….. (0 /2)
شباب بلوزداد = جمعية الشلف…………….. (4 /1)
مولودية الجزائر = اتحاد وهران……………. (2 /0)
اتحاد الجزائر = نادي بارادو………………. (1 /3)