أكد ريال مدريد انتفاضته بقيادة الأسطورة الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني الجديد للفريق وحقق الفريق انتصاره الثاني على التوالي واكتسح ضيفه سبورتنج خيخون 5 / 1 اليوم الأحد في المرحلة العشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم والتي شهدت اليوم أيضا تعادل فالنسيا مع رايو فاليكانو 2 / 2 .

على استاد “سانتياجو برنابيو” في العاصمة مدريد ، قدم الريال وجهين مختلفين بشكل هائل خلال شوطي المباراة حيث سيطر الفريق على الشوط الأول تماما وأمطر شباك ضيفه بخمسة أهداف ثم تراجع الأداء بشكل هائل في الشوط الثاني ليترك الفرصة أمام ضيفه ليرد بهدف حفظ ماء الوجه.

ورفع ريال رصيده إلى 43 نقطة لينتزع المركز الثاني في جدول المسابقة مؤقتا بفارق نقطة واحدة خلف أتلتيكو مدريد المتصدر وبفارق نقطة واحدة أيضا أمام برشلونة حامل اللقب لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

ولم يمنح ريال أي فرصة لضيفه حيث حسم الفريق المباراة تماما في الشوط الأول بخمسة أهداف سجلها الويلزي جاريث بيل في الدقيقة السابعة والبرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقتين التاسعة و18 والفرنسي كريم بنزيمة في الدقيقتين التاسعة و41 .

ورفع رونالدو رصيده إلى 16 هدفا مقابل 13 هدفا لبيل الذي خرج مصابا في نهاية الشوط الأول كما خرج بنزيمة مصابا في وسط الشوط الثاني ليتأثر الريال كثيرا بغيابهما في الشوط الثاني وكذلك بغياب إيسكو الذي خرج أيضا في الشوط الثاني.

وثأر الريال لتعادله السلبي مع خيخون في مباراة الدور الأول لكن خيخون قدم أداء رائعا في الشوط الثاني واستحق هدف حفظ ماء الوجه عن طريق إيسما لوبيز في الدقيقة 62 .

وارتدى باكو ألكاسير ثوب المنقذ وانتزع تعادلا ثمينا 2 / 2 لفريقه بلنسية أمام ضيفه رايو فاليكانو في وقت سابق اليوم.

وواصل فالنسيا مسلسل نتائجه الهزيلة في الموسم الحالي ورفع الفريق رصيده إلى 24 نقطة ليتقدم إلى المركز العاشر علما بأنه فشل في تحقيق الفوز للمباراة التاسعة على التوالي في الدوري الإسباني.

وفرط رايو فايكانو في فوز ثمين في نهاية المباراة لكنه خرج من المباراة بنقطة غالية رفع رصيده إلى 16 نقطة ليتقدم إلى المركز الثامن عشر علما بأنه فشل أيضا في تحقيق الفوز للمباراة التاسعة على التوالي.

وتقدم فاليكانو مرتين بهدفين سجلهما خوزابيد سانشيز رويز ودييجو يورنتي في الدقيقتين 15 و69 وتعادل فالنسيا في المرتين بهدفين سجلهما ألفارو نيجريدو وألكاسير في الدقيقتين 55 و82 .

وأظهرت مباراة اليوم كل المشاكل التي يعاني منها الفريقان حيث ظهر التفكك واضحا في صفوف كليهما وغابت الانتصارات عنهما مجددا ليتأزم وضعهما في المسابقة.

وما زال سجل جاري نيفيل المدير الفني الجديد لفالنسيا خاليا من الانتصارات مع الفريق حتى الآن.

وسجل خوزابيد هدف التقدم لفاليكانو ثم تراجع مستواه بشكل حاد ليستحق وابل من الهتافات العدائية وصفارات الاستهجان من جماهير الفريق.

وأحرز نيجريدو هدف التعادل 1 / 1 لفالنسيا عندما استخلص الكرة في وسط الملعب ثم تقدم بها وسددها في المرمى.

واستغل فايكانو الدفاع السيئ لبلنسية في الدقيقة 69 اثر ضربة ركنية وسجل هدف التقدم مجددا لتنطلق صافرات الاستهجان من مشجعي فالنسيا ضد فريقهم قبل أن ينقض ألكاسير الفريق ويخطف نقطة التعادل من الضيوف في الوقت القاتل مستغلا الخطأ القاتل من المدافع البرتغالي زي كاسترو.

Advertisements