استعاد فريق ليفربول الإنجليزي ذكراه الرائعة على ملعب أتاتورك في مدينة اسطنبول التركية وحقق فوزا مجنونا على ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني بنتيجة 4-3 ليتأهل إلى الدور نصف النهائي لبطولة الدوري الأوروبي.

وكانت مباراة الذهاب انتهت بالتعادل 1-1 على ملعب سيجنال إيدونا بارك في ألمانيا، وكان ليفربول بحاجة إلى أي فوز أو تعادل سلبي للتأهل.

لكن دورتموند فاجأ مضيفه بهدفين في أول 8 دقائق، ليصبح أصحاب الأرض في حاجة إلى 3 أهداف للتأهل.

ومع بداية الشوط الثاني، نجح ليفربول بالفعل في تسجيل أول أهدافه قبل أن يستقبل هدفا ثالثا، بدا قاتلا، لكنه لم يكن كذلك، حيث نجح في إحراز 3 أهداف متتالية منحته بطاقة الصعود إلى الدور نصف النهائي.

وفي 2005، تعرض ليفربول لموقف مشابه حينما تأخر أمام ميلان الإيطالي بثلاثية نظيفة مع نهاية الشوط الأول في نهائي دوري أبطال أوروبا.

لكن فريق الريدز نجح في تحقيق مفاجأة بتسجيل 3 أهداف في الشوط الثاني، والفوز باللقب بعد حسمه بركلات الترجيح.

Advertisements