تعتزم ألمانيا التخلص من سلسلة هزائمها أمام إيطاليا في البطولات الكبرى منذ نحو نصف قرن عندما يلتقي الفريقان في دور الثمانية ببطولة أوروبا لكرة القدم 2016 في مدينة بوردو الفرنسية يوم السبت المقبل.

وخسرت ألمانيا بطلة العالم في كل مواجهة أمام ايطاليا بأدوار خروج المهزوم منذ قبل نهائي كأس العالم 1970.

كما خسرت أمامها في نهائي كأس العالم 1982 وقبل نهائي نسخة 2006 في ألمانيا وقبل نهائي بطولة أوروبا 2012.

والتقت ألمانيا الفائزة بكأس العالم أربع مرات مثل إيطاليا مع منافستها أربع مرات في دور المجموعات في بطولات كبرى وساد التعادل في جميع المواجهات.

وقال أندرياس كوبكه مدرب حراس مرمى المانيا للصحفيين “نضجنا وتطورنا لكن قد يحدث اي شيء في كرة القدم ويجب أن نلعب بأفضل أداء ممكن ونحن على استعداد لإعادة كتابة التاريخ.”

ولم تستقبل المانيا التي فازت ثماني مرات فقط في 33 مواجهة ضد ايطاليا منذ عام 1923 أي هدف في أربع مباريات ببطولة أوروبا الحالية وبعد تتويجها بكأس العالم 2014 استحقت الترشح للقب في فرنسا.

وشارك ماتس هوملز مدافع المانيا في الهزيمة في وارسو قبل أربع سنوات لكنه قال إنه ليس منشغلا بما حدث في الماضي.

وأضاف “لعبت مرة واحدة ضد ايطاليا (في بطولة رسمية) وأعتقد أننا تعادلنا 1-1 وفزنا 4-1 وديا.

وتابع “ما حدث في 2012 يظهر ضرورة توخي الحذر لكن ايطاليا مثلنا..فريق بطولات.”

وتحتاج المانيا للصلابة الدفاعية لمواجهة الهجمات المرتدة المفاجئة لإيطاليا وسيتعين عليها أيضا اختراق دفاعها القوي والذي سمح باهتزاز شباك ايطاليا مرة واحدة.

Advertisements