كشفت تقارير صحفية إسبانية، عن رد فعل الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب نادي برشلونة الإسباني، عقب قرار حبسه لـ21 شهرًا.

وسادت حالة من الصدمة على ميسي بعدما علم بقرار المحكمة، الذي وصفه بالحاد وغير العادل، بحسب ما كشفت صحيفة “سبورت” الإسبانية.

ويتواجد ميسي حاليًا في جزر الباهاماس رفقة أسرته لقضاء الإجازة الصيفية قبل انطلاق الموسم الجديد، وسادت ملامح الدهشة على الجميع.

وقررت المحكمة، صباح اليوم الأربعاء، سجن ميسي ووالده، لمدة 21 شهرًا لإدانتهما بعدة تهم تهرب ضريبي في الفترة بين 2007 و2009، بالإضافة لغرامة 2.22 مليون دولار على ميسي، و 1.5 مليون يورو على والده.