” طوطال الفرنسية ” الراعي الرسمي الجديد لكرة القدم الإفريقية حتى 2024

  • 22 يوليو 2016
  • لا يوجد

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف)، الخميس، عن توقيع عقد رعاية مع الشركة البترولية الفرنسية ” طوطال”، أصبحت بموجبه الراعي الرسمي الجديد لكرة القدم الإفريقية ولجميع البطولات والمنافسات الكروية على مستوى القارة، خلفا لمؤسسة الاتصالات “أورانج”، وهذا خلال الثماني سنوات القادمة.

وقال الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، في بيان على موقعه الرسمي، بأن “طوطال” سترافق كرة القدم الإفريقية خلال الثماني سنوات القادمة، من خلال تدعيم أهم 10 منافسات تنظمها الهيئة الكروية وهذا بداية من نهائيات كأس أمم إفريقيا المقررة في جانفي 2017 بالغابون، والتي ستجري تحت شعار الراعي الرسمي الجديد، ويطلق عليها تسمية، كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم  “طوطال”.

وإلى جانب الـ”كان”، التي تعتبر البطولة الأولى وتتعدى سمعتها حدود القارة السمراء، سيغطي شعار “طوطال” جميع المنافسات المتبقية، ما يضمن لهذه الأخيرة التواجد في أكثر من 1500 مباراة، وهذا من خلال منافسات دوري الأبطال، وكأس الكونفدرالية، وكأس السوبر، وكأس أمم أفريقيا للمحليين، كأس أمم إفريقيا للسيدات، كأس إفريقيا داخل القاعة، بالإضافة إلى بطولات الشباب والناشئين لأقل من 23 سنة، أقل من 20 سنة وأقل من 17 سنة.

في ذات السياق، وصف عيسى حياتو، المرحلة القادمة لـ”الكاف” تحت قيادة “طوطال” بـ الجوهرية: “تُعتبر هذه الشراكة مرحلة جوهرية تمّ اجتيازها في سعينا الدائم لإيجاد موارد إضافية، من شأنها أن تتيح لرياضة كرة القدم في إفريقيا تسريع تنميتها، وتحديث وضعها، من خلال تحسين إدارتها وبُناها الأساسية الرياضية، وكذلك أوجه أدائها على المستوى العالمي.. إن طوطال بصفتها شركة متعدّدة الجنسيات، رائدة في مجال نشاطها، وذات روابط قوية تجمعها بالقارة الأفريقية، ستساهم بشكل كبير في إرادة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، والعمل باستمرار على تعزيز النمو الشخصي والمهني للشباب الإفريقي”.

طالع  مفاجأة في ترتيب أغلى اللاعبين الأفارقة

وبموجب عقد الرعاية الجديد، رسّم العجوز الكاميروني، عيسى حياتو، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف)، الذي تحوّل خلال السنوات الأخيرة إلى العدو اللدود للجزائر، استحواذه وهيمنته على عرش كرة القدم الإفريقية خلال العشرية القادمة، اعتبارا أن المؤسسة الفرنسية “طوطال”، ستكون الحضن الدافئ الذي سيضمن له الاستمرار والبقاء في أعلى هرم الكرة في القارة، ليغلق بذلك الباب في وجه كافة الطامعين والحالمين في زحزحته وخلافته على رأس الهيئة الكروية، التي يقودها منذ سنة 1988.

إلى ذلك، يواصل اللوبي الفرنسي من خلال “طوطال” بسط سيطرته ونفوذه المطلق على كرة القدم الإفريقية، تبعا لسياسة الشركة الراعية السابقة “أورانج”، التي كانت منحت القوة للعجوز الكاميروني، ووراء تحديد سياسات الهيئة الكروية، ومن بينها المشاركة في اختيار مكان إجراء مختلف البطولات، ومنها البلدان التي تستضيف نهائيات كأس أمم إفريقيا.

Advertisements

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق