حذر المدرب السطايفي خلال اجتماعه مع لاعبيه سهرة الأحد الماضي في حمام بورقيبة في اختتام التربص التحضيري من مغبة التأخر في العودة إلى التدريبات، حيث أكد على ضرورة حضور الجميع الجمعة المقبل على الساعة الخامسة والنصف بملعب 8 ماي 45 بسطيف، قبل التنقل السبت إلى تونس من اجل خوض التربص الثاني الدي يسبق البطولة الوطنية، حيث أكد للجميع انه يرفض رفضا قاطعا تغيب أي لاعب ومن يغيب عليه تحمل مسؤوليته كاملة أمامه وأمام إدارة الفريق، وانه يمكن أن يمنعه من التربص مع الفريق زيادة على الغرامة المالية التي تلحقه.

إلى ذلك برمج المدرب السطايفي أربع مباريات ودية في تربص قمرت، حيث حدد تواريخ 1و4 و7 و10 أوت، لإجراء تلك المواجهات أمام فرق تونسية تنشط في القسم الأول،  ويتعلق الأمر بكل من الإفريقي والترجي وحمام الأنف والمرسى، حيث بقي فقط تحديد التاريخ الذي سيتواجه فيه مع كل فريق، ومن المنتظر أن يحل عمراني في تونس من اجل اختيار التواريخ، علما أن الوفاق سبق له مواجهة الإفريقي في حمام بورقيبة وانتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي هدف في كل شبكة، واقترح فريق الترجي مواجهة الوفاق يوم 9 أوت في ملعب الشاذلي زويتن، لكن عمراني أصر على اللعب يوم 10 أوت.

هذا واشترط المدرب عبد القادر عمراني توفير أحسن الظروف في تربص قمرت التونسية مثلما كان عليه الحال في حمام بورقيبة، حيث أكد المدرب للمسيرين بأنه عليهم توفير الظروف الحسنة للاعبين لأجل القيام بعمل كبير مثلما كان عليه الحال في الفترة السابقة، حيث خرج الجميع راضيا عن العمل، كما أنه من المحتمل أن يلتقي المدرب السطايفي رئيس الوفاق للحديث عن التربص السابق، حيث سيمنحه تقريرا مفصلا عن كل ما جرى، علما أن حمار سيكون حاضرا في حصة الاستئناف لأجل الحديث مع اللاعبين والوقوف عند تحضيراتهم وأين وصلت.

كما أن عمراني سيحدث حمار دون شك عن التربص المقبل، بحيث سيتطرق الطرفان لظروف الإقامة وملاعب التدريبات ومكان إجراء المباريات الودية، إلى جانب الصرامة التي سيفرضها أكثر من التربص الماضي وهو ما سيكون خلال الاستئناف أو قبله.