تلقى المنتخب الجزائري ضربة موجعة في أولى مبارياته بمنافسات كرة القدم للرجال بأولمبياد ريو دي جانيرو، وذلك عقب خسارته المفاجئة 2 / 3 أمام منتخب هندوراس في الجولة الأولى لمباريات المجموعة الرابعة بالدور الأول للمنافسات اليوم الخميس.

وظهر المنتخب الجزائري بشكل باهت خلال الشوط الأول من المباراة التي شهدها جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) وعيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي (كاف) ومحمد راوراوة رئيس اتحاد الكرة الجزائري، لينتهي بتقدم هندوراس بهدفين نظيفين.

وأحرز روميل كيوتو الهدف الأول لهندوراس في الدقيقة 13، قبل أن يضيف زميله مارسيلو بيريرا الهدف الثاني في الدقيقة 33، من خطأ قاتل للحارس الجزائري شعال فريد.

وحاول المنتخب الجزائري استعادة اتزانه خلال الشوط الثاني، ليقلص الفارق في الدقيقة 69 بعدما سجل بن دبكة سفيان الهدف الأول في الدقيقة .69

وبينما حاول المنتخب الجزائري إدراك التعادل، أحرز أنتوني لوزانو الهدف الثالث لهندوراس في الدقيقة 79،مستغلا خطأ آخر من الحارس الجزائري، قبل أن يعيد بغداد بونجاح المباراة إلى أجواء الإثارة مرة أخرى بعدما سجل الهدف الثاني لمنتخب الجزائر قبل النهاية بخمس دقائق.

وشهدت الدقائق الأخيرة إثارة بالغة في ظل رغبة المنتخب الجزائري في خطف هدف التعادل، ولكن دون جدوى ليتلقى خسارته الأولى في الأولمبياد.

وحصل منتخب هندوراس على أول ثلاث نقاط في المجموعة ليتربع على صدارتها مؤقتا قبل لقاء منتخبي البرتغال والأرجنتين التي ستقام في وقت لاحق اليوم في إطار المجموعة ذاتها، فيما قبع منتخب الجزائر في ذيل الترتيب بلا رصيد.