لفتت “اللقطة المضحكة” التي جمعت بين العداء الجامايكي يوسين بولت مع نظيره الكندي أندريه دو غراس، الأنظار بشكل كبير، والتي التقطت في نهاية تصفيات الدور نصف النهائي لمسابقة 200 متر، ضمن منافسات دورة الألعاب الأولمبية في ريو 2016، وانتشرت بشكل كبير في مختلف وسائل الإعلام.

وتبادل أسرع عداء في العالم الابتسامة في نهاية التصفيات مع وصيفه الكندي دو غراس، وهما يركضان، قاطعين خط النهاية في التصفيات، وبدا أنهما في اللقطات يتجاذبان أطراف الحديث، في مشهد فريد من نوعه، أثار استغراب وتساؤل العديد من وسائل الإعلام العالمية.

وفي الوقت الذي خرج فيه أبرز منافسي العداء الجامايكي في السباق، وهو الأميركي غاستن غاتلين، حسم بولت تصفيات 200 متر المؤهلة للسباق النهائي بكل سهولة، بيد أنه تفاجأ بمنافسة جديدة من قبل العداء الكندي دو غراس، الذي بدا يسابق الخطوات من أجل إنهاء التصفيات في المركز الأول.

وضغط العداء الكندي محاولا هزيمة بولت، أسرع رجل في العالم، على الرغم من ضمان تأهله للسباق النهائي، باعتبار أن مشاركته في التصفيات لن تكون هامة بقدر احتلال مراكز مؤهلة للنهائي فحسب، لكنه بدا وكأنه مصرّ على هزيمة بولت الذي ظهر مستغربا وفكاهيا من محاولة نظيره في ذات الوقت.

بولت نظر إلى الكندي وتبادلا أطراف الحديث أثناء السباق؛ وبحسب ما صرح به العداء الجامايكي عقب نهاية التصفيات التي حسمها بسهولة بزمن بلغ 19.87 ثانية، أشار إلى أنه كان مستغربا من محاولة دي غراس الضغط عليه في نصف النهائي، رغم تأهلهما للنهائي، وفقا لصحيفة “ميرو” البريطانية.

ونقلت الصحيفة فحوى الحديث الذي جرى بين بولت ونظيره الكندي الذي حل وصيفا في التصفيات ذاتها- بعدما نال البرونزية أيضا في سباق 100 متر- والتي جاءت على لسان العداء الجامايكي، البالغ من العمر 29 عاما، أنه قال للكندي: “ماذا تفعل إنه مجرد نصف نهائي؟”. وجاء رد العداء الكندي على بولت بقوله: “عليّ أن أقوم بالضغط عليك”، ثم أشار إليه بولت أنه جاء ثانيا بعد نهاية السباق.

Advertisements