يفكر حارس المرمى الإنكليزي جو هارت في بداية رحلة احترافية جديدة، والرحيل عن فريق مانشستر سيتي، وذلك بعدما بدأ المدير الفني الإسباني جو هارت في البحث عن حارس جديد، واقترب من التعاقد مع التشيلي كلاوديو برافو قادما من برشلونة الإسباني، ليكون فريق إشبيلية هو الأقرب لضمه.

وأعرب فريق إيفرتون الإنكليزي رغبته في ضم هارت خلال موسم الانتقالات الجارية، إلا أن تقارير إسبانية أكدت أن الحارس يريد خوض تجربة احترافية خارج إنكلترا، وهو ما دفعه لبداية الاطلاع على عرض الفريق الأندلسي.

وقبل أقل من أسبوعين من نهاية موسم الانتقالات الصيفية، سيحاول هارت إتمام صفقته في أقرب فرصة، بعدما تأكد أنه سيتحول من الحارس الأساسي للسيتي، إلى الثالث بعد دعم هذا المركز ببرافو أو أي حارس آخر، بالإضافة إلى تواجد الأرجنتيني المخضرم ويلي كاباييرو.

ويفكر هارت (29 عاما) في الرحيل على سبيل الإعارة في البداية لتجربة الأجواء في الدوري الإسباني، قبل أن يتخذ قراره النهائي، في هذه الفترة الصعبة بمسيرته الكروية، التي خاض خلالها 350 مباراة في الدوري مع السيتي.

وأشارت التقارير إلى أن غوارديولا لم يقتنع بمستوى الحارس، خاصة في اللعب بالقدمين والتمرير وبداية الهجمات، وهو ما يتعبره المدرب الإسباني أمرا أساسيا في كل الحراس الذين تولى تدريبهم مؤخرا.

Advertisements