تصفيات كأس العالم 2018 انتصارات رائعة لألمانيا وإنجلترا وفرنسا وبولندا

  • 12 نوفمبر 2016
  • لا يوجد

واصلت منتخبات ألمانيا وإنجلترا وفرنسا وبولندا لكرة القدم تقدمها بثبات على طريق التأهل لبطولة كأس العالم 2018 اثر انتصارات رائعة مساء الجمعة في التصفيات الأوروبية المؤهلة للمونديال الروسي.

واحتفل سيرج نابري لاعب خط وسط فيردر بريمن بمشاركته الدولية الأولى مع المنتخب الألماني وسجل ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود الفريق إلى الفوز الكاسح 8 / صفر على مضيفه منتخب سان مارينو في المجموعة الثالثة بالتصفيات.

وحافظ المنتخب الألماني (مانشافت) بطل العالم على العلامة الكاملة وواصل انطلاقته الرائعة في التصفيات بتحقيق الفوز الرابع على التوالي ليعزز صدارته للمجموعة في آخر مباراة يخوضها بالتصفيات خلال 2016 .

كما شهدت نفس المجموعة الفوز الأول للمنتخب التشيكي في التصفيات الحالية بالتغلب على ضيفه النرويجي 2 / 1 وفوز منتخب أيرلندا الشمالية على أذربيجان 4 / صفر.

ورفع المنتخب الألماني رصيده إلى 12 نقطة في الصدارة بفارق خمس نقاط أمام منتخبي أيرلندا الشمالية وأذربيجان كما قفز المنتخب التشيكي للمركز الرابع رافعا رصيده إلى خمس نقاط بفارق نقطتين أمام النرويج وظل منتخب سان مارينو في المركز السادس الأخير بلا رصيد من النقاط بعدما مني بالهزيمة الرابعة على التوالي.

في سان مارينو ، كان سيرج نابري 21/ عاما/ على موعد مع مشاركة تاريخية في بداية مسيرته الدولية مع المانشافت حيث أحرز ثلاثة أهداف (هاتريك) في الدقائق التاسعة و58 و76 ليقود الفريق إلى الفوز الكاسح المنطقي على سان مارينو.

وجاءت الأهداف الخمسة الأخرى بتوقيع سامي خضيرة في الدقيقة السابعة وجوناس هيكتور في الدقيقتين 32 و65 وماتيا ستيفانيللي نجم سان مارينو عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 82 وكيفن فولاند في الدقيقة 85 .

ووسط الأمطار الغزيرة التي هطلت على سان مارينو ، أمطر المانشافت شباك مضيفه بثمانية أهداف ليحافظ على العلامة الكاملة ويؤكد استعداده القوي أيضا للمواجهة الودية المرتقبة مع نظيره الإيطالي يوم الثلاثاء المقبل في ميلانو.

وأصبح نابري أول لاعب منذ أكثر من 40 عاما يحرز ثلاثة أهداف في أول مباراة دولية له مع منتخب بلاده منذ أن حقق ديتر مولر هذا الإنجاز مع منتخب ألمانيا الغربية في مباراته أمام المنتخب اليوغسلافي بعد نزوله بديلا في الدقيقة 79 .

طالع  ريال مدريد يتصدر الليغا برباعية في سيلتا فيغو

وساهم الهدفان المبكران لخضيرة ونابري في الدقائق العشر الأولى في تحقيق هذا الفوز الكاسح رغم تراجع جميع لاعبي سان مارينو للدفاع بعد الهدفين ليتأخر الهدف الثالث إلى الدقيقة 32 عن طريق جوناس هيكتور اثر تمريرة من ماريو جويتزه.

وأفلت نابري في الشوط الثاني من مصيدة التسلل ليحرز الهدف الرابع كما استغل تمريرة توماس مولر وسجل الهدف الثالث له والسادس للفريق فيما تكفلت النيران الصديقة وهيكتور وفولاند بالأهداف الثلاثة الأخرى.

وقدم نابري وبنيامين هنريش مدافع باير ليفركوزن بداية رائعة لمسيرتهما مع المنتخب الألماني من خلال هذه المباراة.

وفي المقابل ، كان مارك أندري تير شتيجن حارس مرمى المانشافت بمثابة المتفرج في هذه المباراة حيث لم تصل إليه أي كرة خطيرة علما بأنه خاض المباراة بدلا من زميله مانويل نيوير الذي يعاني من المرض.

وتغلب المنتخب التشيكي على نظيره النرويجي بهدفين سجلهما مايكل كريمينيك ويارومير ظميرال في الدقيقتين 11 و47 مقابل هدف سجله جوشوا كينج في الدقيقة 87 .

وفي المباراة الثالثة بالمجموعة ، سحق منتخب أيرلندا لشمالية ضيفه منتخب أذربيجان برباعية نظيفة سجلها كيلي لافيرتي وجاريث ماكاولي وكونور ماكلالولين وكريس برانت في الدقائق 27 و40 و66 و83 لتكون الهزيمة الأولى لمنتخب أذربيجان في التصفيات الحالية ويتراجع الفريق للمركز الثالث بفارق الأهداف فقط خلف أيرلندا الشمالية.

ولقن المنتخب الإنجليزي منافسه التقليدي العنيد المنتخب الاسكتلندي درسا قاسيا وتغلب عليه 3 / صفر في المجموعة السادسة التي شهدت أيضا فوز سلوفاكيا على ليتوانيا 4 / صفر وسلوفينا على مضيفتها مالطه 1 / صفر.

وعزز المنتخب الإنجليزي موقعه في صدارة المجموعة رافعا رصيده إلى عشر نقاط مقابل ثماني نقاط لسلوفينيا وست نقاط لسلوفاكيا وخمس نقاط لليتوانيا وأربع نقاط لاسكتلندا ويقبع منتخب مالطه في المركز الأخير بلا رصيد من النقاط.

على استاد “ويمبلي” الشهير بالعاصمة البريطانية لندن ، أسقط المنتخب الإنجليزي خصمه التاريخي بثلاثة أهداف ليقدم شهادة نجاح جديدة لمديره الفني المؤقت جاريث ساوثجيت.

وأنهى المنتخب الإنجليزي الشوط الأول لصالحه بهدف سجله دانيال ستوريدج في الدقيقة 24 .

وفي الشوط الثاني ، سجل آدم لالانا وجاري كاهيل الهدفين الآخرين للمنتخب الإنجليزي في الدقيقتين 50 و61 .

طالع  الوحدة بطلا لـ"كأس الإمارات" بعد غياب 17 عاما

وقال لالانا ، في تصريحات إعلامية بعد المباراة ، : “بدأنا المباراة بشكل هزيل ولكننا تحدثنا سويا ببعض الأمور بين شوطي المباراة… حققنا أهدافنا في الشوط الثاني وفي الوقت المناسب ، والفوز 3 / صفر يبدو أفضل مما كان سير اللقاء”.

وخاض الفريقان في هذه المباراة المواجهة 113 بينهما على مدار تاريخهما ولكن هذ الفوز قد يساهم بشكل فعال في استمرار ساوثجيت مع الفريق.

وكان ساوثجيت تولى تدريب الفريق في أيلول/سبتمبر بصفة مؤقتة لأربع مباريات فقط سيكون آخرها هو اللقاء الودي المرتقب مع المنتخب الأسباني يوم الثلاثاء المقبل.

واستغل ستوريدج تمريرة كيلي والكر العرضية وقابلها بضربة رأس في الدقيقة 24 ليحرز الهدف الأول في المباراة.

وأهدر المنتخب الاسكتلندي فرصتين رائعتين في الشوط الأول عن طريق جرانت هانلي ولي جريفيث.

وفي الشوط الثاني ، استغل لالانا تمريرة داني روز العرضية وقابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى ليكون الهدف الثاني ثم أحرز كاهيل الهدف الثالث اثر ضربة ركنية لعبها واين روني ليكون أكبر فوز للمنتخب الإنجليزي على جاره الاسكتلندي منذ 1975 .

وسحق المنتخب السلوفاكي ضيفه الليتواني برباعية نظيفة أحرزها آدم نيمك وجوراي كوشكا ومارتن سكيرتل وماريك هامشيك في الدقائق 12 و15 و36 و86 .

وفي المباراة الثالثة بالمجموعة ، تغلب المنتخب السلوفيني على مضيفه المالطي بهدف نظيف سجله بنيامين فيربيتش في الدقيقة 47 بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وقلب المنتخب الفرنسي تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين 2 / 1 على ضيفه السويدي في المجموعة الأولى. وانفرد المنتخب الفرنسي بصدارة المجموعة رافعا رصيده إلى عشر نقاط بفارق ثلاث نقاط أمام السويد.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم تقدم الضيوف بهدف سجله إميل فورسبيرج في الدقيقة 54 ورد المنتخب الفرنسي بهدفين متتاليين أحرزهما بول بوجبا وديمتري باييه في الدقيقتين 58 و65 .

وأحرز المهاجم البولندي الخطير روبرت ليفاندوفسكي هدفين ليواصل منتخب بلاده الانطلاقة الرائعة في التصفيات بتغلبه على مضيفه الروماني 3 / صفر في المجموعة الخامسة التي شهدت أيضا فوز أرمينيا على مونتنجرو (الجبل الأسود) 3 / 2 والدنمارك على كازاخستان 4 / 1 .

طالع  الهلال السعودي يفوز بكأس خادم الحرمين الشريفين على حساب الأهلي

وانفرد المنتخب البولندي بصدارة المجموعة رافعا رصيده إلى عشر نقاط مقابل سبع نقاط لمونتنجرو وست نقاط للدنمارك والتي استعادت اتزانها في التصفيات بعد هزيمتين متتاليتين.

وتجمد رصيد رومانيا عند خمس نقاط في المركز الرابع بفارق نقطتين أمام أرمينيا وثلاث نقاط أمام كازاخستان.

وأنهى المنتخب البولندي الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله كاميل جروسيسكي في الدقيقة 11 ثم أضاف ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ الألماني هدفين متأخرين في الدقيقتين 83 و90 من ضربة جزاء.

وقلب المنتخب الأرميني تأخره بهدفين نظيفين في الشوط الأول إلى فوز ثمين 3 / 2 على ضيفه منتخب مونتنجرو (الجبل الأسود) في وقت سابق أمس الجمعة.

وحصد المنتخب الأرميني أول ثلاث نقاط له في التصفيات الحالية حيث سبق للفريق أن خسر المباريات الثلاث السابقة له في هذه المجموعة بالتصفيات.

وترك المنتخب الأرميني قاع المجموعة إلى المركز قبل الأخير برصيد ثلاث نقاط فيما تجمد رصيد المنتخب المونتنجري عند سبع نقاط.

وأنهى المنتخب المونتنجري الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما دامير كوياسيفيتش وستيفان يوفيتيتش في الدقيقتين 36 و38 .

وفي الشوط الثاني ، رد المنتخب الأرميني بثلاثة أهداف أحرزها أرتاك جريجوريان وفارازدات هارويان وجيفورج غازاريان في الدقائق 50 و74 والرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وفي المباراة الثالثة بالمجموعة ، تغلب المنتخب الدنماركي على ضيفه منتخب كازاخستان بأربعة أهداف سجلها أندرياس كورنيلوس في الدقيقة 15 وكريستيان إيركسن في الدقيقتين 36 من ضربة جزاء و90 وبيتر إنكيرسن في الدقيقة 78 مقابل هدف سجله جافورجان سويومباييف في الدقيقة 17 .

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق