أعرب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن دعمه لأطفال سوريا، “الأبطال الحقيقيين” في النزاع الدامي المستمر في بلادهم منذ زهاء ستة أعوام، وذلك في شريط قصير بث الجمعة دعماً لمنظمة إنسانية.

وقال “الدون”: “مرحباً، هذا الفيديو لأجل أطفال سوريا، نحن نعلم بأنكم تعانون كثيراً”، بحسب الشريط الذي وزّعته منظمة “سايف ذا تشيلدرن” (“أنقذوا الأطفال”) ونشره مهاجم ريال مدريد الإسباني على مواقع التواصل الإجتماعي.
وأضاف النجم البرتغالي المتحصل على كرته الذهبية الخامسة منذ أيام: “أنا لاعب كرة قدم مشهور جداً لكن أنتم الأبطال الحقيقيين. لا تفقدوا الأمل، العالم معكم، نحن نهتم لأمركم، أنا معكم”.
وأكدت المنظمة أنّ رونالدو عمل معها خلال الأعوام الماضية “لتسليط الضوء على أمور هو شغوف بها، بما فيها معاناة الأطفال السوريين”، وأنه استخدم “صورته وانتشاره لإبقاء الحاجات الإنسانية لأطفال سوريا في الواجهة خلال الحرب المستمرة منذ ستة أعوام”.
وأوضح أحد مسؤولي الملف السوري في المنظمة، أنّ “رونالدو ليس فقط أحد أبرز لاعبي كرة القدم في العالم، إلا أنه أصبح أيضاً منارة أمل للملايين من الفتية والفتيات في العالم، والأمل هو أمر يحتاج إليه أطفال سوريا الآن أكثر من أي وقت مضى”.