قال مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم البلجيكي جورج ليكنس إنه يرغب في ضمان تأشيرة التأهل الى الدور الثاني من نهائيات كأس افريقيا للأمم التي ستحتضنها الغابون بدء من يوم السبت المقلب، وذلك  قبل خوض المباراة الثالثة ضد السنغال الذي يعد الأقوى بالمجموعة ويطبق كرة رائعة حسب تعبيره.

وفي تصريح لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، أكد المدرب البلجيكي أنه “يريد الفوز في اللقاءين الأولين لكي نضمن تأهلنا إلى الدور الثاني قبل مواجهة منتخب السنغال الذي يطبق كرة رائعة. التغلب عليهم أمر صعب جدا والمقابلة ستكون معقدة جدا”.

ويتواجد الخضر في النهائيات الإفريقية ضمن المجموعة الثانية، بمدينة فرانسفيل، رفقة كل من زيمبابوي وتونس والسينغال.

ويدشن الفريق الوطني المنافسة امام زيمبابوي يوم 15 يناير ثم تونس يوم 19 يناير بعدها السينغال في 23 من نفس الشهر.

وأضاف “علينا توخي الحذر من زيمبابوي لان المباراة مع هذا المنتخب ستكون فاصلة، الجميع يتحدث عن تونس والسينغال، لكن الفريق الذي ينبغي أن نعد له ألف حساب هو منتخب زيمبابوي. اما منتخب تونس فأعرفه جيدا لاني دربته من قبل واعرف مستوى لاعبيه، انه منتخب جيد واللقاء سيكون خاص بالنسبة للتشكيلتين بالنظر الى الموقع الجغرافي الذي يربط البلدين”.

ويرى التقني البلجيكي بأن الخضر سيقدمون وجها مشرفا في الطبعة ال31 ل”الكان” سيما وان الفريق استعاد توازنه.

واضاف:  “لقد استعاد الفريق توازنه بعد مرحلة صعبة في تصفيات مونديال 2018، رغم علمنا ان الكان مختلفة تماما لكننا سنظهر بوجه مشرف غير انني لا يمكنني ضمان النتائج. وسنقدم كل ما لدينا من اجل التتويج باللقب”.

وتطرق ليكنس الى مشكل الدفاع قائلا “الكل يتحدث عن الدفاع. علينا أن ندافع بشكل جماعي ولن نقدم هدايا لأي خصم. لا يجب ان نركض وراء الكرة حتى ولو كنا في منطقة المنافس، كما ان تضييع الفرص ممنوع  ويتعين علينا عدم تسهيل مهام المنافسين. واذا لم نفعل هذه الاشياء فلن نتمكن من فرض طريقة لعبنا في المستوى العالي”.