غزال اساسي وليون يفوز على روما برباعية في ذهاب دور ال 16 للدوري الأوروبي

  • 9 مارس 2017
  • لا يوجد

قلب فريق ليون الطاولة على ضيفه روما في ذهاب دور ال 16 للدوري الأوروبي بتحويل خسارته بهدفين مقابل هدف إلى فوز بالأربعة على ملعبه بمدينة ليون الفرنسية.

تقدم ليون أولاً عبر اللاعب ديخابي في الدقيقة التاسعة قبل أن يسجل روما هدفين عبر محمد صلاح وفازيو في الدقيقتين 20 و 33 على الترتيب قبل أن يسجل الفريق الفرنسي ثلاثة أهداف في الشوط الثاني عبر توليسو ونبيل فقير ولاكازيت في الدقائق 47 و 74 و92.

المدرب لوتشانو سباليتي عاد إلى طريقة 3-4-2-1 بعد الخسارتين الأخيرتين أمام لاتسيو ونابولي في الكأس والدوري ليعود صلاح وناينجولان إلى التشكيلة خلفاً للمهاجم إدين دجيكو.

أما المدرب برونو جينسيو فإختار طريقة 4-3-3 بوجود الهدف لاكازيت في المقدمة مدعوماً بالثنائي رشيد غزال وفالبيونا على جانبيه.

اللقاء بدأ بهجوم من قبل لاعبي روما بحثاً عن هدف خارج الأرض يسهل من المهمة وبقيت الكرة معظم الوقت في منتصف ملعب ليون مع تسديدة خطيرة للبلجيكي ناينجولان تصدى لها حارس ليون وفشل صلاح في متابعتها لتلمس يده وتحتسب مخالفه لصالح أصحاب الأرض.

رد ليون جاء سريعاً ومن أول محاولة في الدقيقة التاسعة ينجح اللاعب دياخابي في تسجيل الهدف الأول لأصحاب الأرض في ظل تمركز دفاعي سيء وغياب تام للرقابة من قبل لاعبي روما.

عاد لاعبو روما بعد الهدف للسيطرة على مجريات اللعب من جديد بحثاً عن إدراك التعادل والعودة من جديد لمجريات اللعب.

وفي الدقيقة 20 ومن خطأ لصاحب الهدف إستغل صلاح الكرة وإنطلق بسرعته لينفرد بالمرمى ويسجل هدف التعادل لفريقه روما.

واصل لاعبو روما ضغطهم ولم يكتفوا بالتعادل وسعوا لتسجيل هدف التقدم وهو ما تحقق بالفعل في الدقيقة 33 عبر ضربة رأس قوية من المدافع الأرجنتيني فازيو.

طالع  انتقال غزال لفالنسيا بات مسألة وقت

إستمرت سيطرة روما على مجريات اللعب ولكن دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بتقدم روما بهدفين مقابل هدف واحد.

الشوط الثاني بدأ بتغيير من قبل الفريق الفرنسي بخروج الظهير الأيمن رفاييل ودخول اللاعب جاليه بدلاً منه.

لم يحتاج أصحاب الأرض كثيراً للعودة إلى أجواء اللقاء وإدراك التعادل، حيث سجل لاعب الوسط توليسو هدف التعادل بعد مرور دقيقتين من تسديدة قوية سكنت شباك الحارس البرازيلي أليسون.

هدأ اللعب من قبل روما في الشوط الثاني مقارنة بما كان عليه في الشوط الأول وزادت المحاولات الهجومية للاعبي ليون ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى أليسون.

مع وصول الشوط لمنتصفه زادت خطورة أصحاب الأرض بوضوح وأصبح التهديد حقيقياً على مرمى روما.

في الدقيقة 74 وبعد ثلاثة دقائق فقط من دخوله بديلاً، ينجح نبيل فقير في تسجيل الهدف الثالث لليون في ظل أداء دفاعي كارثي من لاعبي روما.

حاول لاعبو روما بعدها العودة مجدداً للقاء ولكن دون تركيز كافي خاصة في ظل الأداء الحماسي الكبير من ليون.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، ومع إستعداد الجميع لسماع صافرة النهاية فاجأ لاكازيت الجميع بتسديدة صاروخية سكنت شباك روما ليطلق الحكم صافرته بعدها معلناً نهاية اللقاء بفوز ليون بأربعة أهداف مقابل هدفين.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق