Published On: mar, Jan 15th, 2019

إخضاع مكتتبي “عدل” لغربلة جديدة

أجبرت الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره المكتتبين في البرنامج السكني “عدل”، الذين تغيرت حالاتهم العائلية، على تحيين بياناتهم عبر الموقع الإلكتروني الرسمي، حيث ألزمتهم بإرسال شهادات العمل الحالية، في إجراء مناقض لتصريحات المسؤولين السابقين (عن الوكالة والوزارة الوصية) القاضي بأن التحيين لن يشمل تغير الوظيفة أو فقدانها أو انخفاض واِرتفاع الأجور، فيما رد مدير الوكالة بأن العملية إدارية فقط.

واستحدثت الوكالة خانة في موقعها الإلكتروني الرسمي وهي “تحيين الحالة العائلية”، حيث يطلب من المكتتب بمجرد الدخول إليها إرسال ملف يتكون من خمس وثائق وهي: شهادة ميلاد، شهادة إقامة، شهادة عمل، شهادة عائلية، شهادة تمدرس التلاميذ، إلى عنوان الوكالة بالسعيد حمدين بالنسبة لمكتتبي الجزائر العاصمة، على أن يُكتب على الظرف: “تحيين الحالة العائلية”، غير أن الوكالة طلبت إرسال وثائق الشهادات المحينة فقط، حسب حالة كل مكتتب.

وأثار الإجراء الجديد تخوّف الآلاف من المكتتبين في الصيغة السكنية، كونه يتعارض مع التصريحات السابقة للمسؤولين عن وِزارة السكن والعمران والمدينة والوكالة الوطنية لتحسين السّكن وتطويره، القاضية بأنه: “لا تحيين لمعلومات المكتتبين الخاصة بالعمل” وأنه لا إقصاء للمكتتبين أو تحويلهم إلى صيغ أخرى في حال ارتفعت أو انخفضت أجورهم أو في حال فقدوا مناصب عملهم، وأن المعلومات التي سيتم الاعتماد عليها فيما يخص العمل هي تلك الممنوحة من طرف المكتتبين تاريخ التسجيل في الصيغة السكنية، أي سنة 2013 فقط!

أما بخصوص باقي البيانات الخاصة بالحالة المدنية فيمكن للوكالة أن تستعملها في حال ارتبط مكتتب في الصيغة بزوج يملك مسكنا أو عقارا أو حاز على دعم من قبل الدولة، حيث يتم، بفعل ذلك، إقصاؤه، أو غيرها من المعلومات الشخصية، غير أن تخوف أغلب المكتتبين يأتي بعد طلب شهادة العمل، كون العديد من المكتتبين تغيّرت وضعياتهم منذ 5 سنوات من الاكتتاب والتسجيل، بين من ارتفع أجره أو انخفض أو غيّر عمله أو غير ذلك.

من جهته، طمأن المدير العام للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره، السعيد روبة، في تصريحه لـ”الخبر”، بأن الإجراء القاضي بتحيين شهادة العمل الخاصة بالمكتتب في البرنامج السكني “عدل” هدفه “التأكد من صحة المعلومات الممنوحة من طرف المكتتبين فقط” ولن يُعرّضهم إلى الإقصاء، أما باقي البيانات الخاصة بالحالة العائلية فستمكن الوكالة من الاطلاع على وضعية المكتتب الحالية، وقد يكون تحيينها في صالحه، كأن يستفيد من إمكانية الحصول على شقة من أربع غرف عوض ثلاث غرف في حال زاد عدد أطفاله (حسب القانون المعمول به وحسب توفر الشقق).

 

 

About the Author

Leave a comment

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>