شبيبة الساورة ومولودية الجزائر لتحقيق نتيجة ايجابية في ذهاب الكأس العربية

22 سبتمبر 2019
شبيبة الساورة ومولودية الجزائر لتحقيق نتيجة ايجابية في ذهاب الكأس العربية 24

يسعى ناديا شبيبة الساورة ومولودية الجزائر إلى تحقيق نتيجة ايجابية في لقاء ذهاب الدور ال16 للكأس العربية للأندية لكرة القدم، عندما يستقبلان فريقي الشباب السعودي وظفار العماني، على التوالي.

ويخوض أبناء الساورة مباراتهم غدا الاثنين (00ر20) أمام زملاء المدافع الدولي الجزائري وبطل افريقيا مع “الخضر” جمال الدين بلعمري بملعب 20 اوت 1955 ببشار.

فبعدما بلغوا هذا الدور عن جدارة، يسعى رفاق القائد نصر الدين خوالد الى مواصلة مغامرتهم على نفس ديناميكية الدور التمهيدي بالدار البيضاء (المغرب) بعدما اطاحوا بثلاثة فرق وهي فومبوني من جزر القمر (5-0)، تيليكوم الجيبوتي (1-0) وبنزرت التونسي (1-0).

وصرح المهاجم سيد علي يحيى شريف: “إنه موعد هام وتاريخي كوننا نلعب ببشار. هي فرصة لا يجب تضييعها على أرضنا وأمام جمهورنا الذي ننتظر حضوره بقوة في المدرجات”.

ولن تكون المهمة سهلة بالنسبة لأشبال المدرب الجديد اليامين بوغرارة أمام فريق يمتلك الخبرة في المنافسات القارية والعربية حيث يعتزم تسجيل هدف خارج الديار من أجل خطو خطوة كبيرة للتأهل قبل مباراة الاياب المقررة في الفاتح أكتوبر المقبل.

وإذا كانت الشبيبة تخوض الدورة العربية لأول مرة في تاريخها، فإن مولودية الجزائر تشارك في المنافسة العربية في نسختها الجديدة للمرة الثانية على التوالي، بعدما أقصيت الموسم الماضي على يد المريخ السوداني.

فبملعب 5 جويلية بالعاصمة، تطمح المولودية يوم الثلاثاء (30ر20) الى تحقيق انطلاقة جيدة أمام نادي ظفار العماني الذي يمتلك لاعبين غير معروفين لكنه توج مؤخرا بالكأس الممتازة في بلاده.

ويطمح “العميد” الى الذهاب بعيدا في هذه المنافسة ذات الجوائز المالية القيمة، من خلال تحقيق نتيجة مطمئنة قبل مواجهة العودة المقررة يوم 30 سبتمبر والتي تسبق “الداربي” العاصمي الكبير امام اتحاد الجزائر بأيام قليلة.

وأوضح المدير العام الرياضي للمولودية، فؤاد صخري، أن “هذه المنافسة تهمنا كثيرا وتعتبر هدفا في حد ذاته. لم يسبق لنا وأن حققنا هذا اللقب رغم مشاركتنا

في المنافسة في عدة مناسبات. وهو أمر محفز لنا ولم لا التأهل الى النهائي”.

وركز مدرب الفريق، بيرنار كازوني على الجانب المعنوي والدفاع خلال الحصص التدريبية الاخيرة، سيما بعد الأخطاء المرتكبة في آخر لقاء خاضه الفريق امام مولودية وهران (فوز 3-2).

ويبقى ناديا شبيبة الساورة ومولودية الجزائر ممثلا الجزائر الوحيدين في المنافسة العربية بعد إقصاء شباب قسنطينة في الدور ال16 على يد نادي المحرق البحريني (3-1، 0-2).

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.