النيراتزوري يخسر ويودع البطولة ودورتموند ينتصر ويلتحق بالبارسا إلى دور الـ 16

10 ديسمبر 2019
النيراتزوري يخسر ويودع البطولة ودورتموند ينتصر ويلتحق بالبارسا إلى دور الـ 16 24
A+
A-

ودع إنتر ميلان، دوري أبطال أوروبا، بالخسارة (1-2) أمام برشلونة، خلال مواجهة الفريقين مساء اليوم الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الأخيرة من دور المجموعات.

سجل هدفي برشلونة، كارليس بيريز وأنسو فاتي في الدقيقتين 23 و86، بينما سجل روميلو لوكاكو هدف إنتر ميلان في الدقيقة 44.

وبهذا الانتصار، رفع برشلونة رصيده إلى 14 نقطة في صدارة المجموعة، بينما تجمد رصيد إنتر ميلان عند 7 نقاط في المركز الثالث، ليذهب الفريق الإيطالي إلى الدوري الأوروبي.

أول تهديد في المباراة كان من نصيب أصحاب الأرض، حيث استقبل دانيلو دي أمبروزيو تمريرة على حدود منطقة الجزاء، وسدد بقوة أعلى مرمى حارس برشلونة نيتو في الدقيقة 5.

وجاء الرد سريعًا من برشلونة في الدقيقة 8، حيث انطلق كارليس بيريز على الطرف الأيسر في منطقة جزاء إنتر ميلان، وأرسل تسديدة قوية تصدى لها ببراعة الحارس سمير هاندانوفيتش.

وحرم كليمنت لينجليت مدافع برشلونة، البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم إنتر ميلان، من تسجيل الهدف الأول، حيث أعاق تسديدته أمام المرمى وحول الكرة إلى ركلة ركنية في الدقيقة 9.

وتألق نيتو حارس برشلونة في التصدي لتسديدة صاروخية من بيراجي في الدقيقة 18، وواصل الحارس البرازيلي تألقه بالتصدي لمحاولة أخرى من النيراتزوري في الدقيقة 22.

ونجح كارليس بيريز مهاجم برشلونة الشاب في تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 23، حيث تلقى تمريرة من زميله أرتورو فيدال في منطقة جزاء النيراتزوري، وسدد أقصى يمين الحارس هاندانوفيتش.

وحاول فيتشينو لاعب إنتر ميلان تهديد مرمى برشلونة في الدقيقة 29، بتسديدة أمسك بها الحارس نيتو بسهولة.

وأهدر لينجليت فرصة ثمينة لمضاعفة النتيجة في الدقيقة 32، حيث تلقى الكرة من ركلة ركنية في منطقة الجزاء، وانفرد بالحارس هاندانوفيتش، لكنه سدد كرة قوية مرت بجانب القائم الأيسر للإنتر.

واستقبل لاوتارو مارتينيز مهاجم إنتر ميلان، كرة في عمق دفاعات برشلونة، وسدد على الطائر بقوة، لكن الحارس نيتو في الموعد وتألق في التصدي للكرة وحولها إلى ركنية في الدقيقة 35.

وأعاد لوكاكو الأمل لإنتر، بتسجيل هدف التعادل للنيراتزوري في الدقيقة 44، حيث تلقى تمريرة من لاوتارو مارتينيز، وسدد صاروخية أرضية أقصى يسار الحارس نيتو، لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1.

ومع بداية الشوط الثاني، سيطر برشلونة على مجريات اللعب، لكنه فشل في تهديد مرمى الإنتر في الدقائق العشر الأولى.

وجاء أول تهديد للبلوجرانا في الدقيقة 57، بتسديدة من الفرنسي أنطوان جريزمان على الطرف الأيسر، تصدى لها ببراعة الحارس هاندانوفيتش.

وأهدر لوكاكو مهاجم الإنتر فرصة مُضاعفة النتيجة، في الدقيقة 61، بتسديدة قوية في منطقة الجزاء، تصدى لها حارس برشلونة نيتو ببراعة.

وقرر إرنستو فالفيردي الدفع بلويس سواريز بدلا من أنطوان جريزمان، وفرينكي دي يونج بدلا من إيفان راكيتيتش، ولاحقًا أنسو فاتي بديلا لكارليس بيريز.

وكاد أرتورو فيدال أن يُسجل الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 68، حيث أرسل كرة قوية مرت بجانب القائم الأيمن للحارس هاندانوفيتش.

ودفع أنطونيو كونتي المدير الفني لإنتر ميلان، بلازارو بدلا من بيراجي، ثم بوليتانو بدلا من دي أمبروزيو، وأخيرًا إسبوسيتو بديلا لفاليرو.

وبدأ إنتر الضغط بقوة على مرمى برشلونة، حيث سدد لوكاكو كرة قوية تصدى لها الحارس نيتو، وسجل لاوتارو هدفًا ألغاه حكم المباراة بداعي التسلل، وثم تكرر السيناريو مرة أخرى بإلغاء هدف آخر لمارتينيز للتسلل.

وأنهى البديل أنسو فاتي آمال الإنتر في اللقاء، حيث سجل الهدف الثاني بعد دقيقة واحدة من مشاركته، بتسديدة قوية أرضية أقصى يمين الحارس هاندانوفيتش.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.