برشلونة يعزز صدارته للدوري الإسباني بتغلبه على ليغانيس بهدفين دون رد

16 يونيو 2020
برشلونة يعزز صدارته للدوري الإسباني بتغلبه على ليغانيس بهدفين دون رد 24

حقق برشلونة انتصارًا مهما بثنائية نظيفة على ليجانيس، مساء اليوم الثلاثاء، في إطار منافسات الجولة 29 من الليجا، في معقله “كامب نو”.

وسجل هدفي برشلونة أنسو فاتي في الدقيقة 42، وليونيل ميسي من ركلة جزاء في الدقيقة 69.

Image

بهذا الانتصار، يرفع برشلونة رصيده إلى 64 هدفًا في صدارة ترتيب الليجا، بينما تجمد رصيد ليجانيس عند 23 نقطة في ذيل الترتيب.

بدأت المباراة بهدوء من قبل الطرفين، رغم سيطرة برشلونة، ودون أي خطورة تُذكر في أول 10 دقائق.

وفي الدقيقة 11، سنحت فرصة خطيرة لليجانيس لتسجيل هدف التقدم، حيث انفرد جوريرو بحارس برشلونة تير شتيجن، وسدد الكرة، لكن المدافع لينجليت تألق في إنقاذ مرمى البلوجرانا.

وعاد جوريرو لتهديد مرمى برشلونة في الدقيقة 13، حيث وصلته كرة عرضية من الطرف الأيسر، وسدد بقوة لتصطدم بالقائم الأيمن للحارس تير شتيجن.

وعلى الرغم من استحواذ برشلونة الكبير على الكرة، لكن ليجانيس كان الأكثر خطورة في محاولاته وتهديداته لمرمى البلوجرانا.

وجاءت أول فرصة حقيقية لبرشلونة في الدقيقة 29، حيث تلقى أنطوان جريزمان كرة عرضية في منطقة جزاء الخصم، وسدد بالرأس بقوة، لتمر بجانب القائم الأيسر.

ونجح أنسو فاتي في تسجيل الهدف الأول لبرشلونة بالدقيقة 42، حيث تلقى تمريرة من جونيور فيربو في منطقة الجزاء، وسدد صاروخية أرضية في أقصى يسار مرمى كويار حارس ليجانيس.

وسدد ميسي قائد برشلونة كرة رأسية في الدقيقة 44، مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى ليجانيس، لينتهي الشوط الأول بتقدم البلوجرانا بهدف دون رد.

ومع بداية الشوط الثاني، قرر سيتين إشراك سيميدو وسواريز بدلا من سيرجي روبيرتو وأنسو فاتي، ولاحقًا ريكي بويج بدلا من آرثر.

وسجل أنطوان جريزمان في تسجيل الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 66، مستغلا تمريرة من سيميدو في منطقة الجزاء، لكن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل عقب الرجوع لتقنية الفيديو.

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح برشلونة، بعد التدخل العنيف ضد ميسي، وانبرى الأرجنتيني لتنفيذ الركلة، ونفذها بنجاح في الدقيقة 69.

وتدخل أسالي لاعب ليجانيس بعنف على قدم بيكيه، والذي سقط على أرض الملعب، ولم يستطع استكمال المباراة، وقرر كيكي سيتين المدير الفني لبرشلونة، الدفع بصامويل أومتيتي بدلا منه.

وتألق كويار حارس مرمى ليجانيس في التصدي لتسديدة من ريكي بويج لاعب برشلونة الشاب، في الدقيقة 88.

وتصدى تير شتيجن لركلة حرة مباشرة من كيفن رودريجيز في الدقيقة 89، وحولها إلى ركنية.

وأشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه خافيير أجيري مدرب ليجانيس؛ بسبب عصبيته الزائدة مع الحكم الرابع.

وفشلت محاولات ليجانيس في الدقائق الأخيرة لتقليص الفارق وتسجيل هدف شرفي، ليواصل برشلونة تربعه عرش الصدارة ويوسع الفارق مؤقتًا إلى 5 نقاط مع الوصيف ريال مدريد.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.