‏‎الدوري الإسباني : قمة ‎برشلونة و ‎اتلتيكو مدريد تنتهي بالتعادل الإيجابي

30 يونيو 2020
‏‎الدوري الإسباني : قمة ‎برشلونة و ‎اتلتيكو مدريد تنتهي بالتعادل الإيجابي 24

واصل برشلونة نزيف النقاط، بسقوطه في فخ التعادل (2-2)، أمام ضيفه أتلتيكو مدريد، اليوم الثلاثاء، ضمن الجولة 33 من الدوري الإسباني، ليبتعد خطوة جديدة عن صراع الصدارة.

وسجل لبرشلونة دييجو كوستا بالخطأ في مرماه بالدقيقة (11)، وميسي من ركلة جزاء (50)، بينما سجل ساؤول هدفي أتلتيكو مدريد من ركلتي جزاء (19 و62).

وبهذا التعادل رفع برشلونة رصيده إلى 70 نقطة في المركز الثاني، ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 59 نقطة في المركز الثالث بجدول ترتيب الليجا.

ومنح البارسا هدية ذهبية لمنافسه ريال مدريد، المتصدر بفارق نقطة حاليا، والذي ينتظر مواجهة قوية في نفس الجولة أمام خيتافي، الخميس المقبل، بحثًا عن تعزيز صدارته ورفع الفارق إلى 4 نقاط.

تهديد مُبكر

أول تهديد في المباراة، كان في الدقيقة الثانية، حيث أرسل ريكي بويج تمريرة لزميله لويس سواريز على حدود منطقة الجزاء، وسدد الأوروجواياني بقوة، لكن الكرة كانت بين يدي حارس أتلتيكو مدريد أوبلاك.

وجاء الرد سريعًا من أتلتيكو مدريد في الدقيقة 6، حيث نفذ كاراسكو ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء، مرت بجانب القائم الأيسر للحارس تير شتيجن.

ونجح راكيتيتش لاعب خط وسط برشلونة، في استخلاص الكرة من بين أقدام بارتي، وأرسل تصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 8، تألق الحارس أوبلاك في التصدي لها.

وحصل ميسي على ركلة حرة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 10، وسددها أرضية لكن دييجو كوستا حولها إلى ركنية.

ونفذ ميسي الركنية فاصطدمت الكرة بأقدام دييجو كوستا مهاجم أتلتيكو مدريد لتدخل بالخطأ في مرمى فريقه، ويمنح التقدم لبرشلونة في الدقيقة 11.

نحس كوستا

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لكاراسكو لاعب أتلتيكو مدريد، بعد تدخل ساذج من أرتورو فيدال في الدقيقة 15، وانبرى لتنفيذها دييجو كوستا والذي أهدرها، حيث تصدى لها تير شتيجن.

وبعد الرجوع لتقنية الفار قرر حكم المباراة إعادة ركلة الجزاء، وأشهر البطاقة الصفراء في وجه تير شتيجن، لتقدمه عن خط المرمى قبل تسديد كوستا للكرة.

ونفذ ساؤول نيجويز ركلة الجزاء المُعادة، ونجح في تسجيلها ببراعة على يسار حارس برشلونة تير شتيجن في الدقيقة 19، لينقذ فريقه وزميله كوستا من الانتقادات.

وأرسل ميسي تصوية صاروخية من داخل منطقة الجزاء، في الدقيقة 22، لامست القائم الأيمن لأوبلاك ولم تسكن الشباك.

وتألق أوبلاك في التصدي لركلة حرة مباشرة من ميسي في الدقيقة 42، حيث اصطدمت الكرة بالحائط البشري وتغير مسارها لكن الحارس السلوفيني نجح في تحويلها إلى ركنية.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

المئوية السابعة

ومع بداية الشوط الثاني، احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لبرشلونة إثر تدخل فيليبي على سيميدو، وانبرى لتنفيذها ليونيل ميسي، والذي سدد في منتصف المرمى بالدقيقة 50.

واحتفل لاعبو برشلونة مع قائد الفريق الأسطوري بشكل خاص، بعدما سجل هدفه رقم 700 بقميص البلوجرانا.

وكاد دييجو كوستا أن يُسجل هدف التعادل لأتلتيكو مدريد، حيث تلقى كرة عرضية من أرياس، حولها برأسية قوية لكنها مرت بجانب القائم الأيمن لتير شتيجن في الدقيقة 56.

ومنح حكم المباراة ركلة جزاء لكاراسكو لاعب أتلتيكو مدريد بعد تدخل سيميدو عليه، انبرى لتنفيذها ساؤول، حيث لمست الكرة يد تير شتيجن وسكنت شباكه في الدقيقة 62، ليمنح التعادل للروخيبلانكوس.

وأهدر أرتورو فيدال لاعب برشلونة، فرصة تسجيل الهدف الثالث، حيث تلقى كرة عرضية، وسدد بقوة بجانب القائم الأيسر لأوبلاك في الدقيقة 70.

محاولات يائسة

واستمرت محاولات برشلونة، بكرة رأسية من سيرجيو بوسكيتس في الدقيقة 80، مرت أعلى مرمى أوبلاك.

وكاد ليمار أن يُسجل هدف الفوز لأتلتيكو مدريد، لولا تدخل جوردي ألبا الذي شتت الكرة في الدقيقة 92، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي، ويواصل البارسا مسلسل نزيف النقاط.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.