الاتحادية الجزائرية للريغبي: “نأمل في عودة النشاط الرياضي في سبتمبر بموافقة الوزارة”

11 يوليو 2020
الاتحادية الجزائرية للريغبي: "نأمل في عودة النشاط الرياضي في سبتمبر بموافقة الوزارة" 24
A+
A-

أفاد رئيس الاتحادية الجزائرية للريغبي، سفيان بن حسان، يوم السبت، أنه يأمل في عودة النشاط الرياضي شهر سبتمبر المقبل، بموافقة من وزارة الشباب والرياضة التي تدرس حاليا “البطاقة الفنية” التي حضرتها هيئته بخصوص بروتوكول استئناف الريغبي المحلي، تحسبا للموسم الجديد.         

وفي اتصال مع “وأج”، صرح بن حسان: “طلبت منا وزارة الشباب والرياضة إرسال بطاقة فنية من أجل دراسة إمكانية عودة النشاط الرياضي، وهي عملية تتشكل من ست مراحل باحترام التعليمات الصحية الوقائية.

نحن ننتظر موافقة الوزارة، حيث نأمل في العودة إلى الميدان شهر سبتمبر، فهذا أمر مهم جدا و أساسي للريغبي المحلي”.

وحول التخوف من المخاطر التي قد تنجر عن استئناف النشاطات الرياضية في الجزائر في ظل الإرتفاع المتزايد لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا عبر عديد ولايات الوطن، أكد المسؤول أنه “لا مفر من ضرورة التعايش مع هذا الوباء” على غرار بقية شعوب العالم.

وقال المتحدث: “صراحة، أظن أنه علينا التعايش مع الفيروس، حيث لم يتم إيجاد لقاح مضاد له أو علاج فعال، لا يمكننا إلغاء الرياضة من حياتنا بسببه.

 يجب العودة إلى ممارسة الأنشطة بصفة رسمية شهر سبتمبر بموافقة الوزارة الوصية والسلطات الصحية والعمومية بطبيعة الحال”.

و أضاف: “نحن مضطرون للتعامل مع فيروس كورونا مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة والإجراءات الصحية الوقائية. وكاتحادية سنساعد الأندية بعتاد طبي، يتمثل في كمامات وقائية، هلام معقم للأيدي و أدوات أخرى كأجهزة قياس الحرارة بالأشعة تحت الحمراء، من أجل التطبيق الجيد للإجراءات الوقائية والشروع في الموسم الجديد بداية من شهر سبتمبر”.

وكانت وزارة الشباب والرياضة أصدرت قرار تعليق جميع الأنشطة الرياضية بالجزائر منذ 16 مارس الماضي بسبب تفشي جائحة كورونا فيروس، لتؤكد أول أمس الخميس عدم إمكانية استئنافها “في الوقت الراهن”.

ومن جانب آخر، أطلقت الهيئة التنفيذية للاتحاد الإفريقي للريغبي، شهر يونيو المنصرم، صندوق التضامن بقيمة 000 170 أورو، دعما للاتحادات القارية في مجابهة الأزمة الصحية التي ولدتها جائحة كورونا فيروس.

وفي رده عن سؤال في هذا الصدد، قال رئيس الهيئة الفيدرالية: “تلقينا مساعدة من طرف صندوق التضامن الذي أنشأه الاتحاد القاري، رغم أننا حاليا عضو مشارك في الاتحاد الدولي للعبة وليس عضوا دائما.

أشكر رئيس الهيئة القارية (التونسي خالد بابو)، الذي دافع عنا، حيث تحصلنا على قيمة مالية ساعدت الاتحادية في دفع جزء من تكاليف اقتناء المستلزمات الطبية الوقائية التي ستوجه للأندية المحلية في سبيل العودة والتحضير للموسم الجديد 2020-2021″.

للتذكير، فإن المكتب الفيدرالي للاتحادية الجزائرية للريغبي كان قد قرر شهر مايو الفارط تطبيق قرار موسم أبيض على جميع البطولات الوطنية بسبب تواصل انتشار فيروس كورونا، حيث لم يكن هناك متوج بالبطولة الوطنية لموسم 2019-2020.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.