البطولة الجزائرية لكرة القدم : ثلاث فرضيات في حال توقيف الموسم الحالي

15 يوليو 2020
البطولة الجزائرية لكرة القدم : ثلاث فرضيات في حال توقيف الموسم الحالي 24
A+
A-

 سيطرح المكتب الفيدرالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم “الفاف”، ثلاث فرضيات في حال اتخاذ أعضاء الجمعية العامة الإستثنائية قرار توقيف بطولة الموسم الحالي، تتمثل في موسم أبيض أو تحديد البطل بدون نزول أو تحديد البطل بالصعود والنزول، وفق تصريحات نائب رئيس الاتحادية، عمار بهلول، اليوم الأربعاء، عقب إجتماع المكتب الفيدرالي الموسع مع رؤساء الرابطات الجهوية.

وقرر المكتب الفيديرالي لـ “الفاف” اليوم الأربعاء استدعاء جمعية عامة استثنائية “للفصل” في مستقبل المنافسات المُعلقة منذ شهر مارس بسبب جائحة كورونا فيروس المستجد.

وصرح بهلول خلال الندوة الصحفية التي أعقبت الإجتماع بالجزائر: “الجمعية العامة هي الهيكل القانوني السيّد لاتخاذ القرارات الكبرى، حيث قررنا التوجه إليها لطرح إقتراحين: إستئناف بطولة موسم 2019-2020 أو توقيف البطولة.

ففي حال اتخذ الجمعية العامة قرار التوقيف، سيتم طرح ثلاث فرضيات”.

وأضاف: “تتثمل الفرضيات في قرار الموسم الأبيض أي دون تحديد بطل الموسم و لا الأندية الصاعدة أو النازلة، تحديد البطل بدون تعيين الأندية النازلة، تحديد البطل مع تعيين الأندية الصاعدة والنازلة، وذلك باحتساب الجولة الـ 22 من بطولة الرابطة المحترفة الأولى التي شهدت توقيف المنافسة في شهر مارس الفارط”.

وتابع عمار بهلول من الناحية القانونية: “خيار تحديد البطل  بلا نزول، يحتم علينا من الناحية القانونية اللجوء إلى الجمعية العامة، لأن نظام المنافسة سيتغير بتواجد  20 فريقا”.

وكانت وزارة الشباب و الرياضة قد قررت في 16 مارس الماضي تعليق كل النشاطات والمنافسات الرياضية بسبب تقشي جائحة “كوفيد-19”.

كما أعلنت  الخميس الماضي عن عدم السماح “حاليا” باستئناف المنافسات.

وستراسل الاتحادية الجزائرية لكرة القدم غدا الخميس وزارة الشباب والرياضة من أجل طلب الضوء الأخضر لتنظيم  جمعية عامة إستثنائية، والتي ستجري وفق ثلاث طرق ممكنة، في ظل الأزمة الصحية الحالة بسبب التفشي المتزايد لفيروس كورونا بالجزائر.

وفي هذا الصدد أوضح المكلف بالإعلام لدى الاتحادية، صالح باي عبود قائلا: “سنراسل الوزارة الوصية من أجل طلب ترخيص تنظيم جمعية عامة إستثنائية، التي سنجريها بحضور الأعضاء في إجتماع بطريقة عادية (بعد تسريح من السلطات المختصة)، وإن لم نتمكن من ذلك، سوف ننظمها عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد، أو عن طريق المراسلة الخطية عبر البريد الإلكتروني، حيث راسلنا الاتحاد الدولي لكرة القدم للمصادقة على هذا الخيار”.

وبخصوص التفاصيل المتعلقة بتحديد هوية بطل الموسم الحالي وتعيين الأندية التي ستمثل الجزائر في المنافسات الإفريقية بالإضافة إلى تحديد الاندية الصاعدة و النازلة، أفاد  المسؤول الفدرالي أنها أمور شكلية من صلاحيات المكتب الفيدرالي.

“في حال قررت الجمعية العامة توقيف البطولة، سيدرس المكتب الفيدرالي كل التدابير المتعلقة بكيفية تحديد البطل وتعيين الأندية التي ستشارك في المنافسات الدولية، والفرق النازلة والصاعدة وهي جزئيات بسيطة سيتم الفصل فيها لاحقا مع مراعاة كل الجوانب الخاصة بكل فريق والمباريات المتأخرة”، قال بهلول.

وفي الأخير، شدّد عمار بهلول على أن قرار المكتب الفيدرالي بالتوجه لعقد جمعية عامة إستثنائية ‘لا يحتوي على خلفية ضد أي ناد وليس تخوفا أو تهربا من تحمل المسؤولية”، بل هو رغبة في “استشارة جميع الأطراف الفاعلين في هذا القرار المهم”.

واختتم المسؤول حديثه: “نمتلك بطولتين محترفتين و 140 بطولة على مستوى الهواة من حقها المشاركة في مصير المنافسة تحت الغطاء القانوني للجمعية العامة.

الاتحادية ليست ضد تتويج شباب بلوزداد (المتصدر) بلقب البطولة، وكل ناد له الحق في الدفاع عن حظوظه وحقوقه المشروعة في إطار القوانين”.

وكان المكتب الفيديرالي قد تشبث في مناسبتين بقراره المتخذ يوم 30 ابريل باستكمال الموسم الكروي “2019-2020” موضحا في نفس الوقت بأن السلطات العمومية تبقى الوحيدة المخولة  لاتخاذ قرار العودة المحتملة للنشاطات الرياضية والكروية.

قبل تعليق بطولة الرابطة المحترفة الأولى، يحتل شباب بلوزداد ريادة الترتيب بمجموع 40 نقطة، متقدما عن المطاردين المباشرين، وفاق سطيف و مولودية الجزائر بفارق 3 نقاط، علما بأن الشباب و العميد يتوفران على مباراة متأخرة.

في الرابطة الثانية، يسيطر أولمبي المدية على المنافسة بمجموع 42 نقطة و بفارق نقطتين عن الملاحق المباشر، شبيبة سكيكدة

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.