زغدود مدربا جديدا لنصر حسـين داي

9 أغسطس 2020
زغدود مدربا جديدا لنصر حسـين داي 24

حسمت إدارة نصر حسين في هويّة المدرب الجديد الذي سيشرف على الفريق خلال الموسم المقبل خلفا لفؤاد بوعلي، ويتعلق الأمر بمنير زغدود الذي وافق على التواجد في «النصرية» كمدرّب للفريق الأول.
وافق زغدود الإشراف على العارضة الفنية للنصرية بعد نهاية مغامرته مع اتحاد العاصمة عقب رفض إدارة هذه الأخيرة تجديد الثقة فيه كمدرب للفريق الأول، وعرضت عليه فكرة البقاء كمساعد للمدرب الجديد سيكوليني.
ورغم أنّ زغدود أشرف على الاتحاد خلال مرور الفريق بوضعية صعبة، إلا أنّه استطاع قيادة سفينة النادي إلى برّ الأمان، إلا أن الإدارة الجديدة الممثلة في مجمع «سيربور» رأت أنّه من الضروري التعاقد مع مدرب أجنبي من أجل منح بعد آخر للفريق وقيادته لتحقيق الألقاب.
ويخلف زغدود المدرب بوعلي على مستوى العارضة الفنية للنصرية، خاصة أن هذا الأخير لم يكن يلقى الإجماع داخل الفريق وحتى بين الأنصار بدليل النتائج السلبية التي حققها كمدرب للفريق. ويعرف زغدود الفريق جيدا بحكم أنّه درّب في الرابطة الأولى، وواجه النصرية أكثر من مرة، وبالتالي لديه فكرة جيدة عن التعداد الموجود، ومدى قدرته على تحقيق النتائج المرجوّة خلال الموسم المقبل.
ويرتكز الفريق بالأساس على لاعبي مدرسة التكوين، وبالنظر إلى النتائج المميزة التي حققها زغدود خلال فترة إشرافه على اتحاد العاصمة فإنّه يعرف جيدا كيف يستغل التعداد الموجود من أجل إعادة الفريق إلى الواجهة عكس ما كان عليه الحال خلال الموسم الماضي عندما حقّقت النصرية نتائج مخيبة للغاية، ولولا قرار «الفاف» بإلغاء السقوط لكان الفريق الآن في الرابطة الثانية.
ويبقى الهدف الأول للمدرب زغدود هو قيادة الفريق لضمان البقاء من خلال جمع اكبر عدد ممكن من النقاط خلال المباريات التي ستجري الموسم المقبل، وتبقى حظوظ الفريق كبيرة في حال استطاع تحقيق انطلاقة قوية.
من ناحية أخرى، انتقل اللاعب «واجي» إلى البطولة اللتوانية بعدما قررت الإدارة بيع عقده، وهو الأمر الذي سيساعدها على تلبية احتياجاتها المالية خلال الفترة المقبلة، حيث تنوي أيضا بيع عقود بعض اللاعبين إلى أندية أخرى.
ويتواجد اللاعب بلعيد تحت مجهر أحد الأندية البلجيكية بينما تلقى العرفي عرضا من النجم الساحلي التونسي، وهي العروض إن تجسّدت على أرض الواقع يمكن أن تمنح الإدارة سيولة مالية ستساعدها كثيرا على منح الإضافة للفريق من خلال ضم بعض اللاعبين الجدد القادرين على منح الإضافة خلال الموسم المقبل.
وتتوفّر النصرية على مدرسة مميزة في تكوين اللاعبين، وهو الأمر الذي أسال لعاب العديد من الأندية التي أصبحت تتهافت على خطف مواهب الفريق بالنظر إلى إمكانياتها الفنية والتقنية الكبيرة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.