بدون محرز .. مانشستر سيتي يفوز على مضيفه وولفرهامبتون بثلاثية

21 سبتمبر 2020
بدون محرز .. مانشستر سيتي يفوز على مضيفه وولفرهامبتون بثلاثية 24

افتتح مانشستر سيتي مشواره في الدوري الإنجليزي الممتاز، بالفوز على مضيفه وولفرهامبتون 3-1 مساء الإثنين، في ختام الجولة الثانية.

وشهدت قائمة سيتي تواجد الدولي الجزائري رياض محرز على مقاعد البدلاء، بعد شفائه من إصابته بفيروس كورونا المستجد

وسجل أهداف مانشستر سيتي كل من كيفن دي بروين (20 من ركلة جزاء) وفيل فودين (32) وجابرييل جيسوس (90+5)، فيما أحرز راوول خيمينيز هدف وولفرهامبتون في الدقيقة 78.

وهذه أول مباراة لمانشستر سيتي في المسابقة، بعدما غاب عن الجولة الأولى للراحة، بعدما شارك في أدوار متقدمة من مسابقة دوري أبطال أوروبا في أغسطس/ آب الماضي.

أما وولفرهامبتون، فتلقى خسارته الأولى، بعدما كان قد فاز في الجولة الأولى على شيفيلد يونايتد 2-0.

وأجرى مدرب مانشستر سيتي جوسيب جوارديولا تعديلا تكتيكيا في صفوف فريقه، حيث اعتمد على طريقة اللعب 4-2-3-1.

وخاض المدافع الهولندي ناثان أكي مباراته الأولى مع الفريق في غياب إيميريك لابورت، ليقف إلى جانب جون ستونز في عمق الدفاع، بإسناد من الظهيرين كايل ووكر وبنجامين مندي.

وتناوب فرناندينيو مع رودري على أداء دور لاعب الارتكاز، فيما وقف الثلاثي فيل فودين ودي بروين ورحيم سترلينج، وراء المهاجم الصريح جابرييل جيسوس.

في الناحية المقابلة، اعتمد مدرب وولفرهاميتون نونو سانتو، على طريقة اللعب 3-4-2-1، حيث تكون الخط الخلفي من الثلاثي ويلي بولي وكونور كودي ورومان سايس، ووقف على الطرفين أداما تراواري ومارسال، مقابل تمركز الثنائي البرتغالي روبن نيفيس وجواو موتينيو في وسط الملعب.

وحاول الثنائي دانييل بودينسي وبدرو نيتو، مساندة رأس الحربة المكسيكي راوول خيمينيز.

ورفض الحكم أندريه مارينر احتساب ركلة جزاء لصالح سيتي بعد لعبة مشتركة بين كودي وسترلينج، وأرغمت الإصابة مارسال على الخروج مبكرا من المباراة ليدخل مكانه روبن فيناجري.

ونفذ دي بروين ركلة حرة مباشرة فوق الحائط البشري، لكن الحارس البرتغالي روي باتريسيو كان لها بالمرصاد في الدقيقة 12.
لكن الدولي البلجيكي عوض عندما حصل على ركلة جزاء بعد تعرضه للعرقلة من قبل سايس، ونفذها بنفسه معلنا تقدم فريقه بهدف في الدقيقة 20.

واقترب مانشستر سيتي من تعزيز تقدمه بهدف ثان في الدقيقة 31، عندما سيطر باتريسيو على محاولة سترلينج القريبة إثر تمريرة صعبة من فودين.

لكن وبعد دقيقة واحدة فقط، سجل سيتي هدفه الثاني عبر فودين الذي تابع من لمسة واحدة مباشرة، تمريرة متقنة من سترلينج.

وكاد فودين أن يضيف هدفه الثاني في اللقاء بالدقيقة 39، عندما اقتحم منطقة الجزاء وحاول تسديدة كرة مقوسة، بيد أنها ابتعدت كثيرا عن المرمى.

وتألق باتريسيو في إبعاد هدف محقق في الدقيقة 44، من دي بروين. وتنفس الحارس البرتغالي الصعداء عندما راقب كرة رودري الغريبة تبتعد قليلا عن المرمى في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

تحسن أداء الفريق المضيف في الشوط الثاني، وظهر بودينسي من العدم ليهز الشباك الجانبية في الدقيقة 56، وبعدها بدقيقتين ترك بودينسي تمريرة نيتو لتصل إلى نيفيس الذي سدد كرة ارتدت من فودين أمام مرمى سيتي.

وجرى بودينسي بالكرة متخطيا ستونز قبل أن يحاول إسقاط الكرة من فوق الحارس إيدرسون لكن محاولته علت العارضة بقليل في الدقيقة 61.

وألغى الحكم هدفا لمانشستر سيتي سجله جيسوس في الدقيقة 73 بداعي التسلل، وأثمر ضغط وولفرهامبتون أخيرا عن هدف التقليص في الدقيقة 78، بعدما راوغ بودينسي دي بروين بمهارة، قبل أن يرفع عرضية تابعها خيمينيز برأسه في الشباك.

وأشرك جوارديولا لاعبه الإسباني الجديد فيران توريس مكان سترلينج، وضغط وولفرهامبتون في الدقائق الأخيرة بغية تعديل النتيجة، لكن الفريق الضيف أحكم إغلاق مناطقه الخلفية، قبل أن يسجل هدفا ثالثا في الدقيقة 90+5 عبر جيسوس الذي ارتدت محاولته من قدم المدافع إلى داخل الشباك.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.