توتنهام يتجاوز تشيلسي ويبلغ الدور ربع النهائي من كأس رابطة الأندية الإنجليزية

29 سبتمبر 2020
توتنهام يتجاوز تشيلسي ويبلغ الدور ربع النهائي من كأس رابطة الأندية الإنجليزية 24

بلغ توتنهام الدور ربع النهائي من مسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، بفوزه على ضيفه تشيلسي بركلات الترجيح (5-4) اليوم الثلاثاء، بعدما انتهى الزمن الأصلي بالتعادل 1-1، ضمن الدور ثمن النهائي.

وسجل الألماني تيمو فيرنر (19) هدف تشيلسي، فيما أحرز الأرجنتيني إريك لاميلا هدف التعادل لتوتنهام (83).

وفي ركلات الترجيح، أحرز لتشيلسي كل من تامي أبراهام وسيزار أزبيليكويتا وجورجينيو وإيمرسون بالمييري، وأهدر له مايسون مونت، فيما سجل لتوتنهام كل من إريك داير وإريك لاميلا وبيير إميل هويبرج ولوكاس مورا وهاري كين.

بداية هادئة

وعمد مدرب تشيلسي فرانك لامبارد، إلى إشراك لاعبيه الجديدين، الظهير الأيسر بن تشيلويل، والحارس إدوارد مندي، للمرة الأولى هذا الموسم، وأبقى على عدد من لاعبيه الأساسيين على مقاعد البدلاء، مثل الألماني كاي هافرتز.

في الناحية المقابلة، اعتمد مدرب توتنهام جوزيه مورينيو، على مجموعة من لاعبيه البدلاء، خشية تعرض الأساسيين للإرهاق بسبب برنامج المباريات المزدحم، فلعب كل من الأرجنتيني إريك لاميلا والعاجي سيرج أورييه والبرازيلي جيدسون والهولندي ستيفن بيرجوين.

بدأ اللقاء هادئا في مجرياته، مع أفضلية نسبية للاعبي تشيلسي الذين سيطروا أكثر على الكرة، وكسر لاعب تشيلسي مايسون مونت حاجز الصمت بتسديدة من بعيد مرت بجوار مرمى توتنهام في الدقيقة 15.

وفشل مدافع توتنهام جافيت تانجانجا في إبعاد تمريرة قصيرة من مونت أمام المرمى، لتصل إلى كالوم هودسون أودوي الذي سدد في مكان وقوف الحارس هوجو لويس في الدقيقة 17.

تقدم تشيلسي

وافتتح تشيلسي التسجيل في الدقيقة 19، عندما أرسل سيزار أزبيليكويتا كرة داخل منطقة الجزاء، قابلها فيرنر بلمسة واحدة على يسار الحارس لوريس.

وكاد توتنهام يحقق التعادل سريعا في الدقيقة 22، عندما أوشك جيدسون على الانفراد بمرمى تشيلسي مع ارتباك مندي، قبل أن يبعد الدفاع الكرة من أمامه في الوقت المناسب.

وأنقذ مندي مرمى تشيلسي من هدف محقق في الدقيقة 35، عندما تصدى باقتدار لمحاولة لاميلا الذي وجد نفسه دون رقابة بعد تمريرة من أورييه.

الشوط الثاني

وحاول توتنهام معادلة النتيجة مع بداية الشوط الثاني، فمرت محاولة بيرجوين فوق المرمى بالدقيقة 49، وبعدها بلحظات مرت عرضية أورييه من أمام الجميع لتصل إلى ظهير توتنهام الجديد سيرجيو ريجيلون الذي تصدى مندي لمحاولته.

ولم يحسن بيرجوين التعامل مع تمريرة طويلة من إريك داير، ليمرر إلى أورييه بدلا من تانجوي ندومبيلي، فجاءت تسديدة العاجي ضعيفة للغاية بالدقيقة 53.

وعاد تشيلسي ليشكل خطرا في الدقيقة 58، عندما جرب أزبيليكويتا حظه بتسديدة بعيدة استقرت في المدرجات، ودخل بيير إميل هويبرج في تشكيلة توتنهام بدلا من جيدسون.

حاول توتنهام بعد ذلك الزج بأوراقه الهجومي المتاحة بسبب عقم الفريق تهديفيا، فدخل هاري كين مكان المدافع تانجانجا، وهو ما رد عليه تشيلسي بإشراك نجولو كانتي مكان كوفاسيتش.

وتصدى الحارس لوريس لمحاولة جديدة من فيرنر في الدقيقة 73، ووصلت تمريرة جورجينيو الطويلة إلى هودسون أودوي الذي سدد بقوة فوق المرمى في الدقيقة 77.

عودة السبيرز

وفشل مونت في تمرير الكرة إلى المنفرد تماما فيرنر بعدما قطع داير الكرة في الدقيقة 79، ثم تخلص كين من رقيبه فيكايو توموري، لكن محاولته كانت أقوى من المطلوب لتبتعد عن المرمى في الدقيقة 81.

وأخيرا، تمكن توتنهام من تحقيق التعادل عندما مرت عرضية ريجيلون أمام الجميع لتصل لاميلا الذي تخلص من البديل إيمرسون بالمييري ليسدد في المرمى بالدقيقة 83.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.