الألعاب الاولمبية 2020 : إقصاء نورين وبن يخلف لمدة 10 سنوات

الألعاب الاولمبية 2020 : إقصاء نورين وبن يخلف لمدة 10 سنوات 1

أقصي المصارع الجزائري، فتحي نورين ومدربه، عمار بن يخلف لمدة 10 سنوات لكل واحد منهما وسيحرمان من المشاركة في أي تظاهرة او نشاط تنظمه او تسمح به ، الاتحادية الدولية للجيدو والاتحاديات التابعة لها، بسبب خرقهما ” لوائح الميثاق الاولمبي”، حسبما علمت “واج” من مصدر مقرب من الملف.

وتم إبلاغ المصارع نورين ومدربه، بهذه العقوبة السارية المفعول ، اعتبارا من 23 يوليو 2021  وهذا بقرار من لجنة الانضباط للاتحادية الدولية للجيدو ، المُعينة من طرف رئيس الهيئة الدولية ماريوس فيزر خلال اجتماعها ، مع إعلام المعنيين ، بأنه بإمكانهما الطعن في هذا القرار، لدى المحكمة الرياضية الدولية . وحدد آخر آجال لتقديم الطعون ب21 يوما ، ابتداء  من تاريخ تسلم القرار المتخذ .


كما أبلغت  اللجنة بهذا القرار أيضا كل من ، الاتحادية الجزائرية للجيدو واللجنة الاولمبية و الرياضية الجزائرية ، والكونفدرالية الإفريقية للعبة واللجنة الاولمبية الدولية .

وقرر فتحي نورين في 23 يوليو المنصرم ، خلال الألعاب الاولمبية بطوكيو – 2020 ، الانسحاب من المنافسة وهو ما اعتبرته اللجنة الاولمبية الدولية ” مساسا بقواعد الميثاق الاولمبي.”

وبتاريخ 6 أغسطس 2021 ، قررت اللجنة التنفيذية للاتحادية الدولية للجيدو اصدار اجراء تأدييبي ، ضد فتحي نورين وعمار ين يخلف ، معتبرة ان سلوكهما خرقا للمادة 50 من الميثاق الاولمبي التي تمنع ” اي دعاية سياسية ، دينية او عرقية في كل المواقع او المناطق الاولمبية وعرض هذه الحالة على اللجنة التأديبية العليا التابعة للهيئة الدولية .”

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً