بلماضي :”سنركز على الاستعداد للمواجهة المزدوجة ضد النيجر في أكتوبر المقبل”

بلماضي :"سنركز على الاستعداد للمواجهة المزدوجة ضد النيجر في أكتوبر المقبل" 1

 اعتبر مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم، جمال بلماضي، أنه كان يجب على لاعبيه “قتل اللقاء في الشوط الأول”، بعد  تعادل “الخضر” مع مضيفه منتخب بوركينا فاسو بنتيجة 1-1 (الشوط الأول: 1-0)، سهرة الثلاثاء، بملعب “مراكش الكبير” (المغرب)، لحساب الجولة الثانية (المجموعة الأولى) من التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم-2022 بقطر.

وفي تصريحات أدلى بها بلماضي إلى القناة الإلكترونية لموقع الاتحادية الجزائرية “فاف تي في”، قال: “كان علينا قتل اللقاء في الشوط الأول، حيث تحصلنا على عدة فرص للتقدم في النتيجة بهدفين أو ثلاثة مقابل صفر. وذلك راجع لعدة أسباب منها قلة الفعالية .. لم نكن حاسمين كما ينبغي لقتل اللقاء”.

و افتتح “الخضر” باب التهديف عبر متوسط الميدان سفيان فغولي (د 18)، بينما عدل تابسوبا (د 64) لفائدة فريق بوركينا فاسو.


“لطالما تعودنا على خوض المباريات كمنافس جدي لنيل النقاط الثلاث حتى خارج قواعدنا. ودخلنا لقاء بوركينا فاسو بنفس النية ولم تنقصنا أمور كثيرة لبلوغ الانتصار”، أوضح التقني.

وتابع: “لم نستهل الشوط الثاني كما ينبغي حيث ظهرنا بمستوى متراجع حوالي 20 دقيقة وغير أقوياء فوق أرضية الميدان. وخلال 20 دقيقة الأخيرة استرجعنا السيطرة على اللعب، عبر صنع بعض اللقطات بواسطة بونجاح الذي تواجد وجها لوجه مع حارس المرمى. نقصتنا الدقة بصفة غريبة”.

ومن حيث النقاط الإيجابية، أثني الناخب الوطني على مردود متوسط الميدان رامز زروقي، “الذي يكسب رويدا رويدا وزنا أكبر في التشكيلة. بفضل إمكانياته الجيدة في الضغط على الخضم، الاسترجاع وتنشيط اللعب”، كما ثمن التقني أيضا  على العودة الإيجابية للمخضرم سفيان فغولي.

وأضاف بلماضي: “أدى فغولي شوطا أولا في المستوى بتسجيله هدفا. للأسف تراجع في الشوط الثاني بسبب آلام في العضلات المقربة ولهذا قمنا بتغييره لأنه لم يستطع تكملة اللقاء.

فغولي لاعب ذكي ودائما ما يكون حاضرا في الأوقات المهمة. نفس الأمر بالنسبة لزميله بن ناصر الوفي لعطائه مع المنتخب، لكنه تراجع في الشوط الثاني، وهو ما يفسر نسبيا تقهقر أداء الفريق الوطني بصفة عامة”.

وبخصوص مستقبل “الخضر” أكد بلماضي أن فريقه “سيركز على الاستعداد للمواجهة المزدوجة ضد النيجر في أكتوبر المقبل.

سوف نحلل لقاء بوركينا فاسو لتسجيل النقائص و تصحيحها. منتخب النيجر يضم بعض العناصر الجيدة التي سمحت له بإزعاج المنتخب البوركينابي في الجولة الأولى. يجب أن نكون جاهزين”.

و من المقرر أن تجري مباريات الجولتين  الثالثة و الرابعة  من التصفيات في أكتوبر المقبل، حيث تستضيف الجزائر منتخب النيجر قبل التنقل لمواجهة الاياب، بينما تلعب جيبوتي مع بوركينا فاسو ذهابا و اياب، في إطار المجموعة الأولى.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً