محمد صلاح يقود ليفربول للفوز على ضيفه كريستال بالاس بثلاثية

محمد صلاح يقود ليفربول للفوز على ضيفه كريستال بالاس بثلاثية 1

واصل ليفربول نتائجه المميزة هذا الموسم، بالتغلب على ضيفه كريستال بالاس (3-0)، مساء اليوم السبت، ضمن الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأحرز السنغالي ساديو ماني (43) والمصري محمد صلاح (78) والغيني نابي كيتا (89) أهداف اللقاء.

وبذلك، انفرد ليفربول بصدارة الدوري مؤقتا، برصيد 13 نقطة، فيما تجمد رصيد كريستال بالاس عند 5 نقاط، في المركز الـ13.
وكاد كريستال بالاس أن يتقدم سريعا، في الدقيقة الثانية، عندما وجّه جالاجر الكرة نحو منطقة جزاء ليفربول، فلحق بها زاها وغمزها نحو المرمى، قبل أن يبعدها الحارس أليسون بيكر بصعوبة بالغة.

وأرسل ماني كرة نحو منطقة الجزاء، وصلت إلى هندرسون الذي عاجلها بتسديدة قوية، تألق الحارس جوايتا في إبعادها بالدقيقة 16.

واستمر كريستال بالاس في تشكيل الخطورة على مرمى مضيفه، ففي الدقيقة 26، تلقى بنتيكي كرة بينية من أيو، فتخطى فان دايك قبل أن يطلق تسديدة، نجح كوناتي في الوقوف أمامها وإبعادها.

وأهدر ليفربول فرصة خرافية في الدقيقة 38، عندما قابل تياجو برأسه عرضية هندرسون، ليبعد جوايتا الكرة بمهارة، قبل أن تصل إلى جوتا الذي سدد فوق المرمى الخالي.

وتمكن ليفربول من افتتاح التسجيل في الدقيقة 43، عندما نفذ تسيميكاس ركلة ركنية، ضربها صلاح برأسه بطريقة ذكية، لكن الحارس تصدى لها، ليتابع ماني الكرة في الشباك من مسافة قصيرة.

وبعد دقيقتين على انطلاق الشوط الثاني، جرب هندرسون حظه بتسديدة علت مرمى كريستال بالاس، كما أرسل قائد ليفربول عرضية أمام المرمى، لم تلق متابعا في الدقيقة 51.

ودخل نابي كيتا في تشكيلة ليفربول بدلا من تياجو، ونفذ أيو ركلة حرة مباشرة في الحائط البشري، بالدقيقة 62، ثم ارتقى فان دايك فوق الجميع ليسدد كرة رأسية أعلى المرمى، بالدقيقة 64.

وتدخل جوايتا لإنقاذ تصويبة البديل كيتا، فارتدت الكرة إلى صلاح الذي سدد من زاوية ضيقة، ليتألق الحارس مجددا في إنقاذ مرماه بالدقيقة 68.

ومن هجمة مرتدة، فضل أيو التسديد بدلا من التمرير لأحد زملائه، فعلت تسديدته العارضة في الدقيقة 72.

وبعدها بلحظات فشل البديل أودسون إدوارد في استثمار عرضية وارد، ليبعد الحارس أليسون الكرة.

وتمكن صلاح أخيرا من تدوين اسمه على لائحة المسجلين، في الدقيقة 78، عندما تابع الكرة مباشرة إثر ركلة ركنية نفذها تسيميكاس، وارتدت من رأس فان دايك.

ومرت الدقائق التالية بهدوء، حتى سجل كيتا الهدف الثالث لصالح ليفربول بالدقيقة 89، من خلال تسديدة على الطائر استقرت في شباك بالاس، لتنتهي المباراة بفوز الريدز (3-0).

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً