سليماني اساسي في هزيمة ليون امام باريس سان جيرمان

سليماني اساسي في هزيمة ليون امام باريس سان جيرمان 1

انتزع باريس سان جيرمان فوزا مثيرا، على حساب ضيفه أولمبيك ليون، بهدفين لهدف، اليوم الأحد، في الجولة السادسة من الدوري الفرنسي.

تقدم ليون بهدف لوكاس باكيتا في الدقيقة 54، ورد سان جيرمان بثنائية لنيمار جونيور من ركلة جزاء وماورو إيكاردي في الدقيقتين 66 و93.

ورفع العملاق الباريسي رصيده إلى 18 نقطة محققا العلامة الكاملة، بينما تجمد رصيد ليون عند 8 نقاط في المركز التاسع.

مر الشوط الأول سريعا وسجالا بين الفريقين، وكان ليونيل ميسي السلاح الباريسي الأخطر، حيث هدد مرمى الضيوف بثلاث محاولات، الأولى من تسديدة تصدى لها الحارس لوبيز بنجاح، بينما أبعد القائم الأيسر ركلة حرة سددها ليو ببراعة.

وأضاع النجم الأرجنتيني أخطر الفرص من انفراد مؤكد بعد تمريرة ذهبية من نيمار.

كما صوب دي ماريا كرة قوية أمسكها حارس ليون بثبات، بينما كان كيليان مبابي الحلقة الأقل تأثيرا في هجوم العملاق الباريسي أول 45 دقيقة.

لم يكن الضيوف لقمة سائغة، بل أجاد مدربهم بيتر بوش تنظيم الصفوف، وقدم أداء متوازنا بفضل تميز ثلاثي الوسط كاكيريه وجيمارايش ولوكاس باكيتا.

كما تهدد مرمى الحارس الإيطالي جيانلويجي دوناروما بأكثر من محاولة لشاكيري وتوكو إيكامبي، مع مناوشات من إسلام سليماني، إلا أن الشوط الأول انتهى بشباك نظيفة.

كان إيقاع الشوط الثاني أقل إثارة، ورغم ذلك اهتزت الشباك مرتين، حيث تقدم أولمبيك ليون بهدف أول من هجمة مرتدة رائعة، بدأها شاكيري إلى إيكامبي، وأنهاها باكيتا بلمسة مميزة في شباك دوناروما.

في المقابل، سدد نيمار ركلة حرة مرت فوق العارضة، وتحرك بيتر بوش مدرب ليون لتنشيط الصفوف حيث أشرك ديوماندي وحسام عوار مكان جيروم بواتينج وإيكامبي.

لكن الرد الباريسي جاء سريعا من ركلة جزاء حصل عليها نيمار، وسددها بنجاح في الزواية اليمنى، مسجلا هدف التعادل، بعدها صوب ميسي كرة بجوار القائم.

وغير ماوريسيو بوكيتينو الرسم التكتيكي لفريقه، أملا في استفادة أكبر من مبابي ودي ماريا.. لذا أشرك أشرف حكيمي مكان ميسي، في قرار لم يعجب النجم الأرجنتيني، الذي رفض مصافحة مدربه بعد الخروج من أرض الملعب.

وشارك ريان شرقي مكان شاكيري، بينما حل إيكاردي ثم فينالدوم مكان دي ماريا وشاكيري.

ونجح الضيوف في بناء جدار دفاعي قوي والاعتماد على المرتدات، وكاد “شرقي” أن يفسد الأجواء في حديقة الأمراء بهدف في وقت قاتل، إلا أن تسديدته في الدقيقة 89 علت العارضة.

احتسب حكم اللقاء أربع دقائق كوقت بدل ضائع، حاول لاعبو ليون استغلالها في الاستحواذ على الكرة لامتصاص حماس نجوم بي إس جي، إلا أن إيكاردي اقتنص الفوز في الوقت القاتل بضربة رأس بعد عرضية من مبابي، ليواصل العملاق الباريسي سلسلة انتصاراته للجولة السادسة على التوالي.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً