ليفربول الإنجليزي يكتسح بورتو البرتغالي بخمسة أهداف مقابل هدف

ليفربول الإنجليزي يكتسح بورتو البرتغالي بخمسة أهداف مقابل هدف 1

واصل ليفربول تصدره للمجموعة الثانية بمسابقة دوري أبطال أوروبا، بفوزه على مضيفه بورتو 5-1 مساء اليوم الثلاثاء.

وسجل محمد صلاح (18 و60) وساديو ماني (45) وروبرتو فيرمينو (77 و81) أهداف ليفربول، فيما أحرز مهدي طارمي هدف بورتو (75).

ورفع ليفربول رصيده في الصدارة إلى 6 نقاط، بعد فوزه في مباراته الأولى على ميلان 3-2، فيما بقي رصيد بورتو نقطة واحدة.

واعتمد مدرب ليفربول يورجن كلوب، على طريقة اللعب 4-3-3، حث وقف جويل ماتيب إلى جانب فيرجيل فان دايك في عمق الخط الخلفي بإسناد من الظهيرين جيمس ميلنر وأندي روبرتسون، وأدى فابينيو دور لاعب الارتكاز، وتحرك أمامه جوردان هندرسون وكورتيس جونز، خلف ثلاثي الهجوم المكون من صلاح وماني وديوجو جوتا.

في الناحية المقابلة، لجأ بورتو إلى طريقة اللعب 4-4-2، حيث تكون الخط الخلفي من كورونا وإيفان ماركانو وفابيو كاردوسو وزايدو سانوسي، وتواجد على الجناحين كل من أوتافيو ولويس دياز، مقابل تمركز ماتيوس أوريبي وسيرجيو أوليفيرا في وسط الملعب، فيما تعاون الثنائي مهدي طارمي وتوني مارتينيز في الخط الأمامي.

وأبدى ليفربول رغبته مبكرا في السيطرة على مجريات اللقاء، لكن بورتو كان الفريق الذي أطلق التسديدة الأولى نحو المرمى، عبر دياز الذي سيطر الحارس أليسون بيكر على تسديدته الضعيفة في الدقيقة السابعة.

وتلقى بورتو ضربة مؤثرة في ربع الساعة الأول من زمن اللقاء، عندما خرج جناحه أوتافيو من الملعب بسبب الإصابة، ليدخل مكانه فابيو فييرا.

وتمكن ليفربول من افتتاح التسجيل في الدقيقة 18، عندما قام جونز بمجهود مميز في الناحية اليسرى، قبل أن يسدد بمينه كرة، أبعدها الحارس ديوجو كوستا، لتصل ناحية صلاح الذي سبق زايدو إليها ووضعها في الشباك من مسافة قصيرة.

وطالب لاعبو ليفربول بركلة جزاء في الدقيقة 23، بعدما بدا أن تسديدة هندرسون ارتدت من يد ماركانو، لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب.

واصل ليفربول تفوقه، ففي الدقيقة 26، تعاون ماني وروبرتسون في الناحية اليسرى، ليمرر الأخير الكرة داخل منطقة الجزاء إلى جوتا الذي ارتدت محاولته الأولى من الدفاع، لتعود الكرة إليه ويسددها قوية، أبعدها الحارس بأطراف أصابعه فوق المرمى.

وتصدى الحارس كوستا بسهولة لتسديدة من جونز في الدقيقة 33، ووصلت الكرة إلى دياز نحو القائم البعيد، فأطلق الأخير تسديدة أنقذها الحارس أليسون بالدقيقة 38.

واحتسب الحكم ركلة حرة لصلاح ليفربول، حركها ميلنر لهندرسون الذي طلق كرة صاروخية، تألق كوستا في التصدي لها بالدقيقة 43.

لكن ليفربول عزز تقدمه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، عندما أرسل ميلنر كرة عرضية من الناحية اليمنى، مرت بغرابة من أمام الجميع لتصل ماني الذي تابعها بسهولة في المرمى الخالي.

ومع بداية الشوط الثاني، شارك لاعب ليفربول السابق ماركو جروييتش مكان مارتينيز في تشكيلة بورتو، وانطلق ليفربول بهجمة سريعة خاطفة، مرر ماني على إثرها الكرة إلى روبرتسون الذي سددها قوية من الناحية اليسرى، تصدى لها كوستا بقدمه.

واقترب ليفربول من تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 52، عندما وجّه ميلنر كرة نحو منطقة الجزاء، قطعها كورونا برأسه نحو كوستا، لكنها كانت ضعيفة بعض الشيء ليلحق بها جوتا ويسدد في جسد الحارس الذي ضيق عليه الزاوية.

ومرة أخرى، وصلت الكرة إلى جوتا الذي أطلق تسديدة قوية، في مكان وقوف الحارس كوستا الذي تصدى لها في الدقيقة 55.

وساهم جونز في تسجيل ليفربول للهدف الثالث بالدقيقة 60، عندما انطلق بهجمة مرتدة ومرر كرة أنيقة لصلاح الذي بدوره، سددها بين قدمي الحارس إلى داخل الشباك.

وسنحت فرصة خطيرة لصالح بورتو في الدقيقة 63، عندما انطلق دياز من الناحية اليسرى، قبل أن يرسل كرة إلى البديل فيتينيا الذي تصدى أليسون لمحاولته ببراعة، وبعدها بدقيقة واحدة، عاد جوتا ليهدر فرصة جديدة، عندما تخلص من رقيبه قبل أن يسدد بجانب القائم القريب.

واطمأن كلوب للنتيجة، فأشرك الثلاثي جو جوميز وتاكومي  مينامينو وروبرتو فيرمينو مكان ميلنر وماني وصلاح، ثم أجرى تبديلا رابعا بإدخال أليكس أوكسليد تشامبرلين مكان هندرسون.

ونجح بورتو في تقليص النتيجة بالدقيقة 75، عبر الإيراني طارمي الذي تابع برأسه، كرة عرضية قصيرة من فابيو فييرا.

لكن سرعان ما أعاد ليفربول الفارق إلى ما كان عليه في الدقيقة 77، عندما أرسل جونز كرة طويلة تلكأ ماركانو في إبعادها مع خروج الحارس من مرماه، ليتابعها فيرمينو من مسافة بعيد في المرمى، رغم محاول كوستا المستميتة للحاق بها وإبعادها.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، حيث أحرز فيرمينو هدفه الثاني في اللقاء بالدقيقة 81، عندما استغل تسديدة جونز المرتدة من الدفاع، ليسدد من مسافة قريبة في الشباك، واحتاج الحكم لمساعدة تقنية الفيديو من أجل تأكيد احتساب الهدف، بعدما ألغته في البداية راية الحكم.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً