الوزير الأول يقف بوهران على مدى تقدم التحضيرات للطبعة 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط

الوزير الأول يقف بوهران على مدى تقدم التحضيرات للطبعة 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط 1

عاين الوزير الأول وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، اليوم الاثنين خلال زيارة العمل التي قادته لولاية وهران عددا من المشاريع والمنشآت الرياضية في إطار التحضير للطبعة ال 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط فضلا عن مرافق تخص قطاعات أخرى.
واستهل السيد بن عبد الرحمان زيارته للولاية بتفقد مشروع إنجاز المحطة الجوية الجديدة للمطار الدولي “أحمد بن بلة” لوهران التي تقدر طاقة استيعابها ب 5ر3 مليون مسافر في السنة قابلة للتوسعة إلى 6 ملايين مسافر.

وبعد تلقيه عرضا حول المشروع الذي بلغت نسبة تجسيده 92 بالمائة والذي هو في حاجة إلى 5ر7 مليار دج إضافية، أعلن الوزير الأول أن الدولة ستتكفل بهذا المبلغ، مشددا على أن “هذه هي آخر مرة ستقوم فيها الدولة بالتكفل بمثل هذه النفقات الإضافية”.
وأكد أيضا على ضرورة التحكم في آجال الإنجاز والنفقات في تجسيد المشاريع وعلى ضرورة أن تشتغل ورشات البناء على مدار 24 ساعة بمعدل ثلاث فرق في اليوم كما هو معمول به في كل أنحاء العالم، لضمان وتيرة سريعة في الانجاز.
ودعا أيمن بن عبد الرحمان من جهة أخرى المستثمرين الخواص إلى “الولوج في مجال الاستثمار في قطاع النقل الجوي مبرزا أن البلاد “في حاجة إلى مطارات أخرى و متعاملين آخرين وشركات جوية أخرى” لتغطية كامل الاحتياجات الوطنية فيما يخص النقل الجوي. وذكر أن الطلبات فيما يخص استثمار الخواص في قطاع النقل الجوي بدأت تتزايد وأن الملفات المقدمة هي حاليا في “صدد الدراسة”.

ولدى تطرقه إلى مشروع توسعة نهائي الحاويات بميناء وهران،على هامش معاينته للمحطة الجوية الجديدة، شدد على ضرورة “الاستغلال الأمثل للمنشآت والمرافق المينائية لتصبح تعمل على مدار الأسبوع و24 ساعة في اليوم لمرافقة المتعاملين الاقتصاديين في ولوج الأسواق الخارجية”.

وخلال تفقده للمركب الرياضي لوهران، عبر الوزير الأول، وزير المالية عن استيائه لتأخر الأشغال بمشروع المركز المائي ووجه تعليمات برفع الوتيرة باللجوء إلى “نظام التناوب في العمل 3 × 8 مع تعزيز الموقع بالموارد البشرية من خلال تخصيص ما لا يقل عن 200 عامل مثلما هو منصوص عليه في العقد مع الشركة المنجزة”.

وطالب الشركة الصينية المنجزة أم سي سي بتنفيذ هذه التعليمات بدءا من الأسبوع القادم مؤكدا على وجوب إتمام الإشغال الكبرى التي تبلغ حاليا 47 بالمائة قبل 31 ديسمبر المقبل.

وأبرز السيد بن عبد الرحمان أن عملية تسجيل المشاريع العمومية ستخضع مستقبلا لمعايير رقابية صارمة لتفادي التأخيرات في آجال التسليم و إعادة التقييم.


وأشار في تصريح للصحافة إلى قانون عضوي جديد “15-18” في قانون المالية يحدد مستقبلا كيفية تسجيل المشاريع العمومية إذ  “يجب أن يكون هناك إنضاج فعلي للمشاريع كشرط مسبق لتسجيلها”، كما قال.

وأشرف الوزير الأول وزير المالية خلال هذه الزيارة على تنصيب محمد عزيز درواز محافظا للطبعة ال 19 للألعاب المتوسطية المقررة بعاصمة غرب البلاد من 25 يونيو إلى 5 يوليو 2022.

وصرح على هامش حفل التنصيب أن السلطات العمومية خصصت مبلغا ماليا يقدر ب 45 مليار دج لإنجاز مختلف مشاريع الهياكل المرتبطة بتنظيم دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط والتي لا يقل عددها عن 35 مشروعا تخص ثمانية قطاعات.

من جهة أخرى، قال أيمن بن عبد الرحمان في تصريح للصحافة على هامش الزيارة التفقدية، أن تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأخيرة حول تاريخ الجزائر “غير مقبولة و مردود على قائلها” و أن “بلادنا أكبر من كل التصريحات التي تحاول المساس بتاريخها و بجذورها”.

وقد رافق الوزير الأول وزير المالية في زيارته إلى ولاية وهران كل من وزراء الأشغال العمومية، كمال ناصري، والنقل، عيسى بكاي، والشباب والرياضة، عبد الرزاق سبقاق، والسكن والعمران والمدينة، محمد طارق بلعريبي.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً