مباراة العراق وسوريا تنتهى بالتعادل الإيجابي

مباراة العراق وسوريا تنتهى بالتعادل الإيجابي 1

فرض التعادل الإيجابي 1-1، نفسه على موقعة العراق وسوريا، مساء اليوم الخميس، في إطار الجولة الخامسة من التصفيات الحاسمة المؤهلة لكأس العالم.
تقدم المنتخب السوري في الدقيقة 80 عن طريق عمر السومة، فيما سجل أمير العماري، هدف التعادل للعراق في الدقيقة 84 من ركلة جزاء.

وارتفع رصيد العراق إلى 4 نقاط في المركز الرابع بالمجموعة الأولى، مقابل نقطتين في جعبة سوريا في ذيل الترتيب.

المواجهة لم ترتق للمستوى المتوقع من الطرفين، وكان التعادل بطعم الخسارة للمنتخبين.

مدرب سوريا، نزار محروس، باغت الجميع بإبعاد محمد عثمان وإياز عثمان عن التشكيلة الأساسية، ودفع بالحارس خالد حج عثمان وكان نجم فريقه.

أما عمر السومة وعمر خريبين، فشلا في تقديم أنفسهما بشكل جيد.

الشوط الأول جاء متكافئًا، وتسابق اللاعبون في إضاعة الفرص أمام المرمى.

البداية كانت بإبعاد مؤيد الخولي لكرة علي الحامدي، أما تسديدات محمد العنز وعمر السومة لم تشكل الخطورة المطلوبة على مرمى فهد طالب.

المنتخب العراقي هدد مرمى الحارس خالد حج عثمان بعدة هجمات سريعة.

في الشوط الثاني، دخل المنتخب العراقي بشكل مختلف وكان الأفضل والأخطر والأكثر وصولًا لمرمى خالد حج عثمان، الذي أنقذ مرماه من 4 فرص محققة.

محمد العنز غادر مصابًا، ودخل كامل حميشة بدلًا منه، كما دفع المدرب بإياز عثمان بديلًا لمؤيد الخولي.

وتحسن الأداء السوري، وانحصر اللعب في الوسط دون هجمات سريعة، وحاول السومة من بعيد بكرة طائشة، أما تحركات خريبين كانت غائبة.

وسجل عمر السومة، هدف التقدم لنسور قاسيون من زاوية صعبة في الدقيقة 80.

الرد العراقي جاء سريعًا بعد 4 دقائق، من ركلة جزاء نفذها أمير العماري بنجاح.

وشهدت الدقائق الأخيرة، إثارة بالغة وإشهار بطاقات صفراء بالجملة، وتسابق اللاعبون على إهدار الفرص، لتنتهي المباراة بالتعادل.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.