تعليق مدرب المنتخب الوطني الجزائري جمال بلماضي حول مبارتي غينيا و نيجيريا

تعليق مدرب المنتخب الوطني الجزائري جمال بلماضي حول مبارتي غينيا و نيجيريا 1

اعتبر مدرب المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم, جمال بلماضي, اليوم الاحد بالجزائر, أن تشكيلتي غينيا و نيجيريا اللتان سيلاقيهما “الخضر” في اختبارين وديين, على التوالي,  يومي 23 و 27 سبتمبر, بملعب ميلود هدفي بوهران (00ر20سا) يتمتعان “بمستوى جيد” .

وأوضح الناخب الوطني خلال الندوة الصحفية التي نشطها اليوم الأحد بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى, قبيل انطلاق ترص “الخضر”  تحسبا لمواجهتي غينيا و نيجيريا, أن: “الهدف الأول من هاتين المقابلتين الوديتين أمام تشكيلتين محترمتين, يتمثل أساسا في الوقوف على مستوى منتخبنا الوطني تحسبا لكاس إفريقيا 2024 “.

وبهذا الخصوص, أوضح بلماضي : ” نحن نعرف منتخب غينيا جيدا, باعتبار أننا واجهناه في مقابلة الدور ثمن النهائي من كاس إفريقيا 2019 (…) هذا المنتخب أبدى عن إمكانيات طيبة وكثيرا ما يخلق صعوبات كثيرة للمنتخب الوطني, وهو الأمر الذي يعجبنا كثيرا في مواجهات هذا المنتخب الذي يملك عناصر جيدة تنشط في غالبيتها في بأوروبا”.

ونفس الانطباع أبداه الناخب الوطني بخصوص منتخب نيجيريا الذي اعتبره كما قال: ” من بين أقوى المنتخبات الإفريقية بدليل تواجده ضمن قائمة أحسن منتخبات في القارة السمراء”.

وعن مواجهة منتخب نيجيريا قال بلماضي: ” ستكون المباراة حتما مشوقة ومثيرة باعتبار أن الفريق الضيف سيحرص على التدارك, خاصة وان المواجهات الأخيرة بين التشكيلتين سواء الودية منها أو الرسمية (كاس أمم إفريقيا 2019), كانت نتيجتها في صالح الجزائر”.

و أضاف بلماضي الذي وجه الدعوة ل24 لاعبا تحسبا للمقابلتين الوديتين أن “: القائمة تضم عدة عناصر شابة جديدة سنحاول منحها الوقت الكافي من فترات اللعب في المقابلات الودية, من اجل أن تكون في كامل الجاهزية تحسبا لكاس أمم إفريقيا 2024 “.

وتميزت القائمة بعودة مهاجم نادي نيس الفرنسي آندي ديلور الذي كان قد فضل التفرغ لناديه منذ شهر أكتوبر 2021 إلى جانب مهاجم  مانشستر سيتي رياض محرز, الغائب عن الفريق خلال الجولتين الأوليين من تصفيات كان-2024 بسبب الإصابة.

كما سجل لاعبا وسط ميدان نادي نيس الفرنسي هشام بوداوي و نادي آنجي الفرنسي نبيل بن طالب عودتهما إلى صفوف “الخضر”, بينما تم استدعاء وسط ميدان شباب بلوزداد حسام الدين مريزيق لأول مرة مع المنتخب الأول بعدما توج بلقب بطل العرب 2021 مع المنتخب المحلي.

وتعود آخر مقابلتين رسميتين “للخضر” إلى شهر يونيو الماضي, لحساب الجولتين الأولى والثانية من تصفيات كاس إفريقيا 2023 (المؤجلة إلى 2024) بكوت ديفوار.

وعرفت المقابلة الأولى التي جرت يوم 4 يونيو بملعب 5 جويلية (الجزائر) فوز المنتخب الوطني أمام أوغندا بنتيجة (2-0) قبل الفوز بنفس النتيجة في مقابلة الجولة الثانية يوم (8 يونيو) أمام تانزانيا بدار السلام.

و من المقرر أن يلعب المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم, مقابلتين وديتين أخريين في نوفمبر المقبل قبل أيام فقط من انطلاق مونديال قطر (من 20 نوفمبر إلى 18 ديسمبر).

وتجدر الإشارة في الأخير إلى أن الجولتين المقبلتين (3 و 4) من تصفيات كاس إفريقيا 2024, اللتين كانتا مقررتين ليومي 19 و27 سبتمبر الجاري, قد أجلتا إلى 20 و 28 مارس 2023 .

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.