حبـــس 30 شخصـــا بسبـــب معارك كرويــة استعملــت فيــــها الأسلحــة

2 أبريل 2012

حبـــس 30 شخصـــا بسبـــب معارك كرويــة استعملــت فيــــها الأسلحــة 23وضعت مصالح الأمن 30 مناصرا متورطين في أعمال شغب واعتداءات في الملاعب، خلال المقابلات، التي جرت خلال الـ48 ساعة الأخيرة في كل من جيجل، المدية والعاصمة، فيما سجلت ذات المصالح إصابة ثمانية من أعوان الأمن، في محاولتهم ردع عمليات الشغب، إلى جانب حوالي عشرة مناصرين، ناهيك عن تسجيل خسائر مادية.


كشفت مصالح الأمن الوطني لـ وقت الجزائر أنه تم في اللقاء، الذي جمع أمس بين اتحاد الجزائر واتحاد الحراش في اختتام الدور ربع النهائي من كأس الجزائر، تسجيل تجاوزات تم إثرها توقيف 10 مناصرين كانوا يجلسون في المدرجات، التي خصصت لأنصار اتحاد الحراش.
وأوضحت ذات الجهة الأمنية، أنه تم توقيف اثنين من المناصرين اعتديا على مصور المؤسسة الوطنية للتلفزيون، وأتلفوا الكاميرا الرئيسية وكذا باقي العتاد ما أدى إلى توقيف البث، كما أن المناصرين، تضيف ذات المصادر، شباب من مواليد 1990 ولهم سوابق عدلية.
كما أوقفت مصالح الأمن أيضا، خلال سير المباراة، مناصرين آخرين من مواليد 1984 و1985، يقيم أحدهما بوادي السمار والآخر بسيدي محمد، وبحوزتهما مخدرات، تتمثل في قطع من القنب الهندي، وسيتم إحالتهما على القضاء في اليومين القادمين.
واستنادا إلى المصادر ذاتها، فان رجال الشرطة الذين كانوا يؤمّنون المباراة، أوقفوا ثلاثة مشجعين بحوزتهم أسلحة بيضاء محظورة، واثنين آخرين بحوزتهما ألعاب نارية (فيميجان)، الأمر الذي يطرح تساؤلات حول كيفية إدخال أسلحة وألعاب مماثلة إلى الملاعب رغم أن القانون يمنع ذلك، وتم توقيف أيضا ثلاثة آخرين تسببوا في التحطيم العمدي للأملاك العمومية يتعلق الأمر بكراسي الملعب. وشهدت الجزائر، أول أمس وأمس، موجة عنف مست بعض الملاعب في الوطن، حيث تم تحطيم كراسي ملعب محمد بن حداد بالقبة بعد نهاية المباراة، التي جمعت الرائد المحلي أمام ضيفه مولودية بجاية ضمن الجولة الـ25 من بطولة الرابطة الثانية المحترفة، وتم توقيف شخصين بينهما قاصران تسببا في التحطيم وحمل أسلحة بيضاء وتكسير سيارة أحد المارة.
وفي مباراة تندرج ضمن المسابقة ذاتها جمعت، أمس، اولمبي المدية المحلي مع ضيفه شبيبة الساورة، دفع رجال الامن ضريبة أعمال الشغب أثناء المباراة وبعدها، حيث تعرض سبعة منهم إلى جروح متفاوتة الخطورة، وتم توقيف ستة مناصرين متعصبين كانوا وراء إصابة الأعوان من خلال رشقهم بالحجارة.
كما تعرض شرطي إلى إصابة بعد رشقه بالحجارة في ملعب الشراقة خلال مناوشات حدثت بين أنصار أمل الأربعاء وأنصار وفاق المسيلة، الذي حل ضيفا على الشبيبة المحلية ضمن الجولة 22 من البطولة الوطنية للهواة.
نفس الشيء حدث في جيجل، الجمعة الماضي، أثناء مقابلة جمعت اتحاد شباب جيجل مع شباب عين الفكرون في بطولة الهواة للمجموعة الشرقية، حيث تعرض عدد من المناصرين لجروح، خلال المناوشات، التي وقعت بين أنصار الفريقين

وقت الجزائر.


تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.