الفاف تحيل حناشي على لجنة الانضباط وتتهمه بجهل القوانين و الفشل في تسيير شبيبة القبائل

19 أكتوبر 2014

فتح الاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف) أمس النار على رئيس شبيبة القبائل محند الشريف حناشي على خلفية تصريحاته التي تهجم من خلالها على الهيئة الكروية الجزائرية في مصر، على هامش تنشيط فريقه لمباراة دولية ودية أمام نادي الزمالك المصري. الفاف وعبر بيان نشرته أمس على موقعها الالكتروني انتقدت طريقة تسيير حناشي للنادي القبائلي ، متهمة إياه بالتخلي عن مهامه كرئيس ناد كروي، واللجوء إلى تقمص دور السياسي والمؤرخ لثورة التحرير الجزائرية، رغم افتقاده للأهلية والخبرة السياسية لتمثيل منطقة القبائل و الكفاءة للحديث عن تاريخها وأبطالها، وذكرت الفاف الرئيس حناشي بواجب التحفظ والتزام الصمت.
وفيما أشار بيان الفاف إلى إحالة الرئيس حناشي على لجنة الانضباط، سجل بأسف شديد لجوئه في كل مرة إلى السعي للتستر على نقائصه ومشاكله الداخلية، بتوجيه الأنظار صوب الهيئات الكروية الوطنية، من خلال اتهامها باستعمال أساليب تصل أحيانا إلى حد الافتراء.
و ذكر بيان الفاف بقضية مقتل المهاجم الكاميروني ألبير إيبوسي، حيث اتهم حناشي بتجاهله القوانين واللوائح التي تخص مسؤولية النادي في تنظيم المقابلات الكروية، وخص بالذكر المادتين 6 و 7 من قوانين الكرة الاحترافية، وهنا عادت الفاف لتذكر حناشي بتصريحاته لوسائل الإعلام خلال ندوة صحفية، أين أرجع سبب الوفاة إلى تعرض اللاعب إلى أزمة قلبية، في الوقت الذي أكد وكيل الجمهورية بأن إيبوسي تعرض لنزيف داخلي في الرأس بعد إصابته بمادة صلبة، وذهبت الفاف في بيانها إلى أبعد من ذلك، من خلال اتهامه بجهل القوانين، حيث راسل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ( الكاف ) مباشرة بغرض إبعاد مسؤولية تنظيم اللقاء عن فريقه، ما يؤكد (حسب البيان) جهله مرة أخرى بان الكاف تحمل الأندية مسؤولية تنظيم منافساتها. كما تساءلت الفاف عن تقديم إدارة النادي القبائلي لاستئناف ضد عقوبات الكاف، التي تنص على معاقبة الشبيبة بالغياب سنتين عن المنافسات القارية، في الوقت الذي لا يمكن الاستئناف ضد عقوبات الهيئة الإفريقية، ولا تقديم شكوى ضد هذه الهيئة لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).
وذكر البيان أن حناشي، ادعى أنه قدم 15الف أورو لعائلة اللاعب إيبوسي، لكنه نسى أن الاتحاد الجزائري هو الذي تكفل بنقل جثمان اللاعب وشراء تذاكر الطائرة لكل أعضاء الوفد الجزائري الذي تنقل إلى الكاميرون.
وأخيرا انتقدت الفاف طريقة تسيير إدارة الرئيس محند الشريف حناشي لشؤون الفريق، كاشفة أن شبيبة القبائل تتحصل سنويا على مبالغ مالية كبيرة، وأن عائداتها المالية لهذا العام تصل إلى نحو 22،5 مليار سنتيم، منها 14 مليار سنتيم تمثل إيرادات عقد الرعاية من شركة اوريدو وثلاثة ملايير سنتيم عائدات حقوق البث التلفزيوني و ثلاثة ملايير سنتيم إيرادات منافسة كأس الجزائر و 2،5 مليار سنتيم إعانة وزارة الرياضة، إضافة إلى إيرادات أخرى من عقود الرعاية والتسويق وتكفل الدولة  بتنقل الأندية.
كما أشارت الفاف إلى منحها قرضين ماليين للرئيس حناشي بقيمة مليار سنتيم يوم  18 أوت 2013 و 27مليار آخر يوم 27 ماي من ذات السنة.
لتختم الفاف بيانها بالتساؤل عن “كيف لمدير كفء يملك مثل هذه الميزانية أن يتأخر في تسديد الديون وضمان تحقيق مسيرة جيدة للفريق في البطولة الوطنية “.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.