إسلام سليماني : هؤلاء لا يستحقون التواجد مع المنتخب الوطني

  • 19 نوفمبر 2017
  • لا يوجد

أشار مهاجم المنتخب الوطني إسلام سليماني، بأن من يتردد في حسم مستقبله الدولي أو يفكر مرتين، لا يستحق التواجد مع المنتخب الوطني، في إشارة إلى اللاعبين مزدوجي الجنسية، الذين يجدون صعوبات كبيرة، قبل اتخاذ قرارهم النهائي بخصوص تمثيل منتخب بلدهم الأصلي.
و نشر نسيم طالبي صحفي قناة «بي.إن. سبورت» عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» ، تصريحا لهداف المنتخب الوطني إسلام سليماني قال فيه: « كل لاعب يفكر مرتين أو يتردد في الاختيار… لا يستحق اللعب مع الجزائر»، و أضاف مهاجم نادي ليستر سيتي الانجليزي بخصوص أول دعوة تلقاها مع المنتخب الوطني: « أنا عندما استدعيت لأول مرة مع الخضر، لم أستطع الوصول للمعسكر التحضيري من شدة التأثر، لقد كانت لحظات لا تنسى».
و تأتي تصريحات سليماني، لتؤكد عدم رضاه عن أولئك الذين يطلبون مهلة للتفكير، قبيل اختيار المنتخب الذي سيمثلون ألوانه مستقبلا.
و عرف المنتخب الوطني عديد القضايا المشابهة، حيث عانت عديد العناصر التي تمتلك جنسيتين رياضيتين من الضغوطات و الإغراءات، ما جعلها تختار منتخبات أخرى على حساب الخضر، في صورة نجم نادي ليون نبيل فقير، الذي فضل «الديكة» في آخر لحظة، بضغط من الصحافة و رئيس «لوال» جون ميشال أولاس، المعروف باستعماله لطرق ملتوية لقطع الطريق أمام لاعبيه لحمل ألوان البلدان الأم.
و كان صحفي القناة القطرية نسيم طالبي قد أعد تقريرا مطولا عن اللاعبين مزدوجي الجنسية و قراراتهم الصعبة، في اختيار المنتخب سيبث قريبا عبر «بي. إن. سبورت» القطرية، و يضم تصريحات بعض النجوم العربية المحترفة في أوروبا، و يتقدمهم لاعب الخضر إسلام سليماني المولود بالجزائر، و الذي لم يقع في مشكلة مشابهة.