مانشستر سيتي يحقق فوزا ثمينا على ضيفه وست هام يونايتد

  • 3 ديسمبر 2017
  • لا يوجد

أهدى الإسباني دافيد سيلفا، فريقه مانشستر سيتي، فوزا ثمينا، على ضيفه وست هام يونايتد( 2-1)، مساء الأحد، في ختام الجولة الـ 15، من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد 3 أيام على تمديده تعاقده مع الفريق.

وافتتح وست هام، التسجيل في الدقيقة 44 عبر أنجيلو أوجبونا، قبل أن يقلب سيتي تأخره عبر هدفين من نيكولاس أوتاميندي (57)، ودافيد سيلفا (83).

وارتفع رصيد مانشستر سيتي بهذا الفوز إلى 43 نقطة، ليعيد الفارق إلى 8 نقاط بينه وبين ملاحقة مانشستر يونايتد، أما وست هام فتوقف رصيده عن النقطة العاشرة، وبقي في المركز قبل الأخير.

وأبقى مدرب مانشستر سيتي، بيب جوارديولا، قلب هجومه البرازيلي جابرييل خيسوس، على مقاعد البدلاء، واعتمد على الأرجنتيني سيرجيو أجويرو، والألماني ليروي ساني، والإنجليزي المتألق في الآونة الأخيرة رحيم سترلينج، في الخط الأمامي، فيما لعب فابيان ديلف في وسط الملعب، ليحصل البرازيلي دانيلو على فرصة المشاركة أساسيا.

في المقابل، اعتمد مدرب وست هام، ديفيد مويس، على ميشيل أنطونيو كمهاجم صريح، ومن ورائه الأرجنتيني مانويل لانزيني، ولعب بابلو زاباليتا في مركز الظهير الأيمن أمام فريقه السابق.

بدأت المباراة بمطالبات جماهيرية بحصول مانشستر سيتي على ركلة جزاء بعد تعثر سترلينج، وجاءت الفرصة الأولى من طرف وست هام في الدقيقة السابعة، عندما ارتقى شيخو كوياتي لركلة ركنية، حاول أنطونيو متابعتها في الشباك دون الوصول إليها، وظل سيتي مسيطرا ومستحوذا على الكرة لفترات طويلة دون وجود تهديد حقيقي على المرمى.

وشكّل سيتي خطورة على مرمى وست هام في الدقيقة 26، من خلال تسديدة قوية للإسباني دافيد سيلفا، ارتطمت بظهر مدافع قبل أن يتصدى لها الحارس أدريان باقتدار، وبعدها بدقيقة رد وست هام عبر تسديدة من لانزيني سيطر عليها الحارس البرازيلي إيديرسون.

وأجبرت الإصابة كوياتي على الخروج مبكرا من الملعب، ليدخل بدلا منه ديافرا ساخو، قبل أن يرفع الظهير أرون كريسويل كرة من الناحية اليمنى، ارتقى لها المدافع الإيطالي أنجيلو أوجبونا ليسددها برأسه على يمين إيديرسون في الدقيقة 44.

واستبدل جوارديولا لاعبه دانيلو بخيسوس، قبل بداية الشوط الثاني، لكن المهاجم البرازيلي منع فريقه من افتتاح التسجيل بالدقيقة 53 عندما اصطدمت به كرة زميله سترلينج، قبل أن تصل المرمى، ثم نفذ نجم سيتي كيفن دي بروين ركلة حرة أنقذها أدريان ببراعة في الدقيقة 56، قبل أن يحقق سيتي التعادل بعدها بدقيقة عندما وجد خيسوس لنفسه مساحة في الناحية اليمنى، قبل أن يرسل كرة قصيرة أمام المرمى لحق بها المدافع الأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي، ووضعها في الشباك من مسافة قصيرة.

وبسط سيتي هيمنته على المجريات بعد إحراز التعادل، لكن الكرة عاندته في أكثر من مناسبة، لا سيما في الدقيقة 71 عندما تصدى أدريان لمحاولة البديل خيسوس، قبل أن ترتد الكرة إلى سترلينج الذي سدد بعيدا عن المرمى.

وبقي التعادل قائما حتى الدقيقة 83، عندما أرسل دي بروين كرة ماكرة لحق بها سيلفا، ووضعها من لمسة واحدة نحو القائم البعيد وداخل المرمى.

وكاد وست هام يباغت مضيفه بهدف التعادل في الدقيقة الأخيرة، عندما مر البديل ماركو أرناوتوفيتش من الناحية اليمنى متخطيا مانجالا، قبل أن يمرر كرة خلفية إلى ساخو الذي سدد بمحاذاة القائم الأيسر.