غالبية الجماهير غير راضية على سياسة ماجر

عبّر جزء واسع من الجمهور الكروي الجزائري، عن عدم رضاه على سياسة الناخب الوطني رابح ماجر بخصوص فرض اللاعب المحلي في المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، وعدم الاعتماد بشكل كبير على اللاعبين مزدوجي الجنسية، مثلما كان عليه الحال منذ أكثر من عشرية كاملة.

 وخلصت نتائج استفتاء أطلقه موقع “الشروق الرياضي” إلى أن قرابة 80 بالمائة من الجمهور الكروي (79.11 %)، يرون أن ماجر لن يوفق في سياسته الرامية إلى فرض اللاعب المحلي الذي ينشط في البطولة المحلية في تشكيلة الخضر.

 بالمقابل يرى أكثر من 20 بالمائة بقليل من المصوّتين في الاستفتاء (20.88%)، أن بإمكان ماجر النجاح في رهانه على اللاعب المحلي في تعويض اللاعبين مزدوجي الجنسية المكونين في معظمهم في مدارس التكوين الفرنسية، والذين راهن عليهم رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم السابق محمد روراوة، وبفضلهم تأهلت الجزائر مرتين متتاليتين إلى المونديال (دورتا 2010 و2017)، لكنهم نتائجهم على الصعيد الإفريقي ظلت دون التطلعات.

وكان ماجر، أعلن بشكل صريح عقب إمساكه بزمام العارضة الفنية للخضر، أن هدفه على المستوى المتوسط والبعيد سيكون إعطاء فرصة كاملة للاعبين المحليين الذين ينشطون في البطولة المحلية، لأنهم وحدهم القادرين على التألق في القارة السمراء، ومن خلالهم يراهن على تحقيق نتائج إيجابية عجزت سياسة روراوة المعتمدة على مزدوجي الجنسية على انجازه

echrouk