المنتخب الوطني : روراوة يؤكد توفير الفاف للإمكانيات من أجل التتويج باللقب القاري في كان 2015

28 أكتوبر 2014

نوه المكتب الفيدرالي في اجتماع أمس، بالإنجاز الذي حققه الخضر، عقب تأهلهم المبكر إلى «كان 2015» و كذا الإرتقاء إلى المرتبة 15 في لائحة التصنيف العالمي، و لو أن رئيس الفاف محمد روراوة إستغل جلسة الأمس للكشف عن أمله في تتويج المنتخب بلقب قاري في الطبعة القادمة من العرس الكروي الإفريقي. و حسب المعلومات التي تحصلت عليها موقع الخضرة من مصدر من داخل المكتب الفيدرالي فإن وليد صادي قدم خلال جلسة الأمس عرضا مفصلا عن مسيرة المنتخب في تصفيات «الكان»، و هي المرحلة التي تزامنت مع تولي الفرنسي كريستيان غوركوف مهمة تدريب «الخضر»، إنطلاقا من المباراة التصفوية الأولى بأديس أبيبا ضد إثيوبيا وصولا إلى اللقاء الرابع أمام مالاوي بالبليدة، معتبرا الإنتصارات الأربعة المحققة ثمرة تضافر جهود الجميع، لأن الرزنامة كانت مكثفة، و المنتخب مجبر على لعب مقابلتين في ظرف 4 أيام، مما جعل الفاف تعمد إلى تسخير إمكانيات معتبرة للعمل على توفير كل الظروف المواتية ، فضلا عن تضحيات اللاعبين فوق الميدان، و لو أن روراوة فضل في تعليقه على هذا الجانب التنويه بالعمل الذي يقوم به المدرب كريستيان غوركوف منذ إعتلائه العارضة الفنية للمنتخب الوطني قبل 3 اشهر فقط، سيما من الناحية التكتيكية، و عليه فقد أعرب رئيس الإتحادية برفقة كل أعضاء المكتب الفيدرالي عن دعمهم اللامشروط لطريقة العمل التي إنتهجها هذا المدرب، خاصة و أنها أتت بثمارها على أرضية الميدان، لأن المنتخب واصل تحسنه من جميع الجوانب البدنية، التقنية و التكتيكية، إضافة إلى النتائج الإيجابية المسجلة ، و التي سايرت الإنجاز المحقق في المونديال.
و على هذا الأساس فإن روراوة لم يتردد خلال إجتماع الأمس في توجيه عبارات شكر للاعبين و مختلف طواقم المنتخب على الإنجاز المحقق في تصفيات « كان 2015 «  و إقتطاع أولى التأشيرات قبل جولتين من نهاية المرحلة التصفوية فإنه كشف عن الحلم الذي يراوده على المدى القصير و المتمثل في التتويج باللقب القاري خلال النسخة المقبلة، معتبرا الجيل الحالي من خيرة ما أنجبت الكرة الجزائرية، و الذي يستحق ـ حسبه ـ أن يترك بصمته على الساحة بترصيع السجل بكأس أمم إفريقيا، مادامت الجزائر تمتلك حاليا أقوى و أحسن منتخب على الصعيدين القاري و العربي، كما أن روراوة أكد بأن الفاف ستعمل على توفير إمكانيات مادية و بشرية معتبرة من أجل تحفيز المنتخب و حث اللاعبين على تحقيق الأهداف المسطرة، و في مقدمتها التتويج باللقب القاري، رغم أن الشرط المدرج في العقد المبرم مع غوركوف يحدد المربع الذهبي كهدف رئيسي من المشاركة الجزائرية في «كان 2015»، غير أن التألق الملحوظ في التصفيات فتح شهية روراوة و جعله ينظر بزاوية التفاؤل إلى المستقبل القريب، و ذلك بالمراهنة على «الكان».
إلى ذلك فقد قدم عبد الحفيظ تاسفاوت عرضا مفصلا عن التربص الذي أقامه المنتخب الأولمبي بالعاصمة القطرية الدوحة تحسبا لتصفيات المؤهلة إلى أولمبياد ريو دي جانيرو، و التي ستنطلق في جوان القادم، في الوقت الذي إعتبر فيه رئيس الفاف مشاركة منتخب السيدات في «الكان» الذي أقيم مؤخرا بناميبيا كارثية، سيما بعد الإقصاء من الدور الأول إثر الهزيمة الثقيلة أمام جنوب إفريقيا.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.