ادارة وفاق سطيف مطالبة بتسديد 2.1 مليار لإيفواري فرانك مادو

عادت قضية لاعب وفاق سطيف الأسبق الفرانكو – إيفواري فرانك مادو لتطفو إلى السطح، حيث أكدت مصادر مقربة من النادي السطايفي، إصدار المحكمة الرياضية الدولية، حكما يتضمن ضرورة تسديد ما يدين به اللاعب، المتمثل في مبلغ 2.1 مليار سنتيم، لكنها قامت بتجزئته على شطرين، على أن يتم تسديد هذه القيمة الأولى، في غضون 10 أيام ستنتهي بتاريخ 20 فيفري الحالي.
نفس المصادر أشارت بأن الإدارة السطايفية، ستكون مجبرة على تنفيذ حكم “التاس” غير القابل للطعن، كما أن عدم تسديد مستحقات اللاعب، يجعل نفس الهيئة تراسل الاتحادية الدولية لكرة القدم، قصد تسليط عقوبات عن طريق لجنة الانضباط، المتمثلة في خصم النقاط من رصيد الوفاق و تسليط غرامات، إضافة إلى عقوبات أخرى تعلن عنها بالتنسيق مع “الفاف”.
وقد أحدث هذا الخبر حسب نفس المصادر، حالة طوارئ داخل إدارة النادي، رغم أن الجميع كان مركزا على مباراة الدور التمهيدي لرابطة الأبطال الإفريقية، لكن لحسن الحظ أن الخزينة انتعشت هذه الأيام، بعد ضخ قرابة 8 ملايير سنتيم، نصفها من صفقة تحويل عبد المؤمن جابو إلى نادي النصر السعودي، إضافة إلى توقع دخول أموال جديدة، بعد اتفاق رئيس النادي حسان حمار مع الممول الرئيسي المقبل للفريق.