نابولي يسقط في فخ التعادل السلبي أمام إنتر ميلان

سقط نابولي في فخ التعادل السلبي أمام إنتر ميلان، على ملعب “سان سيرو” معقل الأخير، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم الأحد، بالجولة الـ28 من الدوري الإيطالي.

ورفع نابولي رصيده إلى 70 نقطة، في المركز الثاني، بفارق نقطة واحدة عن يوفنتوس المتصدر، الذي يملك مباراة مؤجلة أمام أتلانتا ستقام يوم الأربعاء المقبل، وبإمكان البيانكونيري أن يرفع الفارق إلى 4 نقاط في حال الفوز.

في المقابل أضاف إنتر ميلان نقطة إلى رصيده وأصبح 52 نقطة في المركز الخامس، خلف لاتسيو صاحب المركز الرابع بنقطة وحيدة، ولكن لدى النيراتزوري كذلك مباراة مؤجلة أمام ميلان.

انطلقت المباراة بحدة كبيرة بين الفريقين وسط أجواء ساخنة مع الحضور الجماهيري الكبير، وحاول لورينزو إنسيني مهاجم نابولي اختبار سمير هاندانوفيتش حارس إنتر في الدقيقة الثالثة بتسديدة قوية، لكنها جاءت بعيدة عن الثلاث خشبات.

وضع نابولي إنتر تحت الضغط في أول نصف ساعة من عمر اللقاء، ولكنه فشل في صنع فرص حقيقية على مرمى حارس الأفاعي، بينما كان إنتر يعتمد على الهجمات المرتدة.

ونجح النيراتزوري في تهديد مرمى بيبي رينا حارس نابولي، عبر تسديدة يسارية من أنطونيو كاندريفا من على حدود منطقة الجزاء بالدقيقة 36 ولكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس الإسباني.

ومن كرة مرتدة أخرى كاد النيراتزوري يقترب من تهديد مرمى رينا بكرة أخرى خطيرة، وذلك بعد عرضية من إيفان بيريسيتش من الجهة اليسرى بعد خطأ من المدافع السنغالي كوليبالي، ولكن الأخير تدارك الخطأ ونجح في إبعاد الكرة برأسه قبل أن تصل لماورو إيكاردي داخل منطقة الجزاء، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي بداية الشوط الثاني زادت المباراة إثارة، حيث سنحت لإنتر أخطر فرصة، بعد أن احتسب الجكم ضربة حرة غير مباشرة لكانسيلو، نفذها البرتغالي على رأس المدافع ميلان سكرينيار الذي ضربها برأسه ولكنها اصطدمت بالقائم الأيمن.

ورد نابولي بتسديدة من لورينزو إنسينيي من على بعد 23 ياردة تقريبًا ولكن الكرة ذهبت بجوار القائم الأيسر لمرمى الحارس هاندانوفيتش.

وفي الدقيقة 51 كاد خاليدو كوليبالي أن يسجل بالخطأ في مرمى نابولي بعد عرضية متوسطة الارتفاع من كاندريفا ولكنها اصطدمت بالشباك الخارجية.

وأتيحت لنابولي العديد من الفرص لتسجيل الهدف الأول، بداية برأسية من كاييخون في الدقيقة 67 أبعدها هاندانوفيتش، ثم سنحت فرصة أخطر للورينزو إنسيني بعد تمريرة ذكية من ميرتنز خلف الدفاع ولكن الأول حاول لعبها من فوق حارس إنتر لتذهب الكرة أعلى المرمى.

وعند الدقيقة 73 صوب ديريس ميرتنز كرة قوية بيمناه مرت بجوار القائم الأيسر ببضعة سنتيمترات، بينما كانت المحاولة الأولى لمهاجم النيراتزوري إيدير بعد نزوله في الدقيقة 78 بتسديدة بيسراه لكنها لم تزعج رينا على الإطلاق.

وحاول نابولي خطف الفوز وكثف محاولاته، وضغط بقوة في الدقائق العشر الأخيرة، ولكن إنتر لعب بتوازن كبير، ونجح في حماية مرماه من هجوم نابولي السريع لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.