صلاح يواصل التألق وليفربول يكرم وفادة ضيفه بورنموث بثلاثية

واصل فريق ليفربول مسلسل الانتصارات وحصد فوزاً مستحقاً بثلاثية دون رد على ضيفه بورنموث ، اليوم السبت ، على ملعب “آنفيلد” في الجولة الرابعة والثلاثين للدوري الإنجليزي لكرة القدم.

سجل ثلاثية الريدز اللاعب السنغالي ساديو ماني في الدقيقة 7 والمصري محمد صلاح في الدقيقة 69 والبرازيلي روبرتو فيرمينو في الدقيقة 90، وارتفع رصيد ليفربول إلى 70 نقطة في المركز الثالث بالبريميرليج مع مديره الفني الألماني يورجن كلوب وتجمد رصيد بورنموث عند 38 نقطة في المركز الحادي عشر مع مدربه إيدي هويي.

المباراة في مجملها كانت من طرف واحد تقريباً ولم يعرف بورنموث الوصول إلى مرمى ليفربول سوى في بعض دقائق الشوط الثاني ولكن الريدز حسموا المباراة باقتدار.

بدأ ليفربول المباراة بضغط هجومي سريع من أجل حصد الفوز وحسم الأمور مبكراً وبالفعل تمكن السنغالي ساديو ماني في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 7 من كرة بدأها صلاح إلى هندرسون الذي أرسل كرة عرضية حولها ماني برأسه لترتد من الحارس ثم وصلت إلى ماني ليكملها في المرمى ببراعة.

استمر مسلسل هجوم الريدز مع تراجع دفاعي واضح من بورنموث ، ونال ناثان آكي مدافع بورنموث إنذاراً للخشونة وكاد صلاح أن يسجل هدفاً من كرة بينية في عمق الدفاع تسلمها وسدد في يد الحارس أسمير بيجوفيتش.

سيطر ليفربول تماماً على مجريات الأمور مع مرور الربع الأول من المباراة ولم تظهر أي ملامح هجومية للضيوف ، وأضاع صلاح محاولة من تمريرة رائعة من ساديو ماني المتألق بطريقة مهارية.

ووجه صلاح تسديدة آخرى أمسكها الحارس ثم أضاع ماني فرصة جديدة للريدز وأطلق تشامبرلين تسديدة مرت بجوار القائم لينتهي الشوط الأول بتقدم الريدز بعد شوط من طرف واحد.

في الشوط الثاني ، لم يتغير الحال كثيراً واستمر مسلسل ضغط ليفربول على دفاع بورنموث مع تمريرات متبادلة وظهر ديفو بفرصة للضيوف أبعدها الدفاع .. وأجرى بورنموث أول تغييراته بنزول ليس موسيت على حساب جوردان إيب في الدقيقة 58.

لم يهدأ محمد صلاح حتى نجح في تسجيل هدف لصالح ليفربول من كرة سريعة وصلت للفرعون المصري الذي سجل ببراعة في المرمى من ضربة رأس في الدقيقة 69 ، وأشرك بورنموث بعد هدف الريدز الثاني تغييراً بنزول كاليوم ويلسون على حساب جيرمين ديفو.

أضاع فيرمينو فرصة قريبة للريدز بعد مراوغة الحارس والتسديد ولكن الدفاع أبعد الخطورة من خط المرمى ، وتراجع ليفربول دفاعياً وبدنياً ومع مشاركة أندرو سورمان بدلاً من لويس كوك في صفوف بورنموث في الدقيقة 73 تحسن الأداء الهجومي للضيوف.

وأبعد الحارس كاريوس تسديدة خطيرة من بورنموث ثم أضاع موسيت فرصة بتسديدة بجوار القائم ، ودفع ليفربول باللاعب جيمس ميلنر بدلاً من ساديو ماني ثم راجنار كلافان على حساب ديان لوفرين.

ورفض فيرمينو الخروج بدون تسجيل ووجه تسديدة صاروخية سكنت شباك بورنموث في الدقيقة 90 ليغادر بعدها لصالح دومينيك سولانكي قبل أن يهدر كلافان تسديدة فوق العارضة وينتهي اللقاء بفوز الريدز.