إنتر ميلان يخرج بتعادل سلبي من مواجهة أتالانتا

خرج إنتر ميلان بتعادل سلبي، من مواجهة مستضيفه، أتالانتا، على ملعب “آتليتي دي آتزوري”، اليوم السبت، ضمن الجولة الثانية والثلاثين من الدوري الإيطالي.

ورفع إنتر بذلك رصيده للنقطة رقم 60، في المركز الثالث، بالتساوي مع روما ولاتسيو، اللذين سيتواجهان غدًا، في ديربي العاصمة الإيطالية، بينما أصبح رصيد أتالانتا 49 نقطة، في المركز الثامن.

وأضاع أليخاندرو جوميز أول فرصة في المباراة لصالح أتالانتا، في الدقيقة الخامسة، بعد تمريرة من كريستانتي للمهاجم الأرجنتيني في العمق، لكن تسديدة جوميز مرت بجوار القائم الأيمن بقليل.

كما تصدى سمير هاندانوفيتش لفرصة أخرى محققة، في الدقيقة 19، من انفراد كامل لمهاجم أتالانتا، بارو، حيث حول الكرة إلى ركنية.

تواصل ضغط أتالانتا لأجل تسجيل الهدف الأول، وتألق الحارس هاندانوفيتش من جديد، في التصدي لرأسية بارو، بارتماءة رائعة في الدقيقة 30.

ومن هجمة مرتدة، هدد إنتر مرمى أتالانتا للمرة الأولى، بعد تمريرة ذكية من رافينيا لبيريسيتش، الذي سدد الكرة بقوة بيسراه، لكن الحارس أبعدها للركنية.

وقبل نهاية الشوط الأول، أضاع إيفان بيريسيتش فرصة هدف محققة للإنتر، بعد تمريرة من سكرينيار، انفرد على إثرها بمرمى الحارس بيريشا، لكن تسديدته الأرضية مرت بجوار القائم الأيسر، بعدة سنتيمترات قليلة.

وبدأ أتالانتا الشوط الثاني بتشكيل ضغط أكبر على الإنتر، وسنحت فرصة خطيرة لأصحاب الأرض، بعد كرة وصلت لأندريا ماسييلو داخل منطقة الجزاء، وسددها لكنها اصطدمت بالدفاع، وخرجت للركنية.

حاول إنتر بعد ذلك إزعاج أتالانتا باللعب على الأطراف، ورغم هذا النشاط الهجومي، لكنه فشل في صناعة فرص خطيرة، على مرمى الحارس بيريشا.

وهدأ إيقاع المباراة كثيرًا في منتصف الشوط الثاني، حتى هدد إنتر مرمى أتالانتا في الدقيقة 70، عبر كرة عرضية أرسلها كانسيلو لإيكاردي، وضربها المهاجم الأرجنتيني برأسه، لكنها علت العارضة بقليل، كما حاول رافينيا بتسديدة قوية علت المرمى، قبل أن يتم استبداله، وإدخال إيدير.

وسدد إيدير بعد دخوله ضربة حرة مباشرة، من على بُعد 30 ياردة، لكن كرته القوية أُبعدت من قبل حارس أتالانتا بنجاح.

وفي الدقيقة 87، أضاع بيريسيتش فرصة أخرى، بعد كرة عرضية أرسلها له إيدير، وحولها الكرواتي برأسه، لكنها مرت بجوار القائم بقليل، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.