تشيلسي يواجه مانشستر يونايتد في نهائي كاس الاتحاد الانجليزي

ضرب تشيلسي، موعدا ناريا مع مانشستر يونايتد، في المباراة النهائية لمسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، بفوزه في نصف النهائي على ساوثهامبتون 2-0 مساء الأحد على ملعب “ويمبلي”.

وأحرز أوليفيه جيرو (46) وألفارو موراتا (82) هدفي تشيلسي.

وكان يونايتد قد تأهّل إلى المباراة النهائية بفوزه أمس السبت على توتنهام 2-1.

 

وأجلس مدرب تشيلسي أنطونيو كونتي مهاجمه الإسباني ألفارو موراتا على مقاعد البدلاء، بعد أدائه الكارثي في المباراة الأخيرة بالدوري الممتاز أمام الفريق ذاته، وشارك أوليفيه جيرو كرأس حربة ومن حوله إيدين هازارد وويليان.

أمّا مدرب ساوثهامبتون مارك هيوز، فأشرك مهاجمه الإنجليزي تشارلي أوستن إلى جانب الأيرلندي شاين لونج في خط المقدّمة، مقابل الإبقاء على الصربي دوسان تاديتش والإنجليزي جيمس وارد براوس على مقاعد البدلاء.

وبدأ تشيلسي المبارة بضغط نحو مرمى ساوثهامبتون، وجرّب هازارد حظه بتسديدة علت العارضة بقليل في الدقيقة الخامسة، أتبعها ويليان بعد دقيقتين بمحاولة من داخل منطقة الجزاء ارتطمت بالعارضة، ومرّت ركلة حرة نفذها ويليان فوق المرمى بالدقيقة 14، وقبلها منع مدافع ساوثهامبتون مايا يوشيدا خصمه هازارد من متابعة كرة خطيرة أمام المرمى.


وواصل تشيلسي ضغطه، ومرّ هازارد من اليسار وأرسل كرة قصيرة أمام المرمى لم يستغلها جيرو بالشكل المطلوب في الدقيقة 26، ثم رفع فابريجاس كرة عرضية حاول جيرو استقبالها في المرة الأولى قبل أن يسددها بطريقة أكروباتية في الثانية مرّت قريبة من الزاوية العليا اليسرى في الدقيقة 39.

ولم يتغيّر شيئا مع بداية الشوط الثاني، فافتتح تشيلسي التسجيل بعد 28 ثانية فقط، من هجمة سريعة مرّر على إثرها هازارد الكرة إلى جيرو الذي راوغ 3 مدافعين والحارس بحركة فنية رفيعة، قبل أن يضع الكرة في الشباك الخالية.

واقترب هازارد من إضافة الهدف الثاني بعدها بدقيقتين، عندما انطلق ويليان بهجمة مرتدة ومرّر إلى هازارد الذي سدد بيمناه بجانب القائم البعيد، ورد ساوثهامبتون في الدقيقة 54، عندما ترك أوستن الكرة لتصل إلى المنفرد لونج الذي حاول مراوغة حارس تشيلسي ويلي كاباييرو، لكن الكرة طالت منه.

وأجرى ساوثهامبتون تبديلا هجوميا مزدوجا بإشراك دوسان تاديتش وناثان ريدموند مكان لونج وبيير إميل هويبرج، وهو ما انتبه له كونتي عندما سحب ويليان من أرض الملعب وزجّ بلاعب الوسط الفرنسي تيموي باكايوكو.

وتألّق كاباييرو في إنقاذ محاولة من البديل ريدموند، وتصدّى الحارس أليكس ماكارثي لكرة قوية من هازارد في الدقيقة 73، وقبلها طالب لاعبو ساوثهامبتون باحتساب هدف لهم بحجة تخطي الكرة خط المرمى، لكن الحكم رأى أن الحارس كاباييرو تعرض للاحتكاك في منطقة الست ياردات من قبل أوستن.

وعاد هازارد ليخترق بمهارة من الناحية اليمنى قبل أن يرسل كرة أمام المرمى حاول ظهير ساوثهامبتون سيدريك سواريس إبعادها لترتد من وجه زميله ماشيدا فوق المرمى بالدقيقة 77.

وفي ظل محاولات ساوثهامبتون لتعديل النتيجة، عزز تشيلسي تقدّمه بهدف ثان في الدقيقة 82، عن طريق البديل موراتا الذي ارتقى برأسه لعرضية مواطنه سيزار أزبيليكويتا.

وحاول ساوثهامبتون تدارك الموقف، لكن القائم الأيمن وقف في وجه متابعة أوستن المثالية من زاوية شبه مستحيلة، ورد عليها تشيلسي بانطلاقة من هازارد على الناحية اليسرى أعاد من خلالها الكرة إلى موراتا الذي تابعها بسرعة، لكن المدافع ويسلي هويدت أبعد الكرة قبل أن تجتاز خط المرمى في الدقيقة 84.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً