مانشستر سيتي يفوز على ضيفه سوانزي سيتي بخماسية دون رد

وسط أجواء احتفالية رائعة ، فاز فريق مانشستر سيتي على ضيفه سوانزي سيتي بخماسية دون رد ، اليوم الأحد ، على ملعب “الاتحاد” في الجولة 35 للدوري الإنجليزي لكرة القدم.

سجل خماسية السيتي دافيد سيلفا ورحيم سترلينج وكيفين دي بروين وبرناردو سيلفا وجابريل خيسوس في الدقائق 12 و16 و54 و63 و88 من عمر المباراة التي شهدت عرضاً كروياً ممتعاً من جانب لاعبي السيتي وأداء مبهر وفوز عريض.

ورفع السيتي الذي ضمن التتويج بلقب البريمييرليج رصيده إلى 90 نقطة مع مديره الفني الإسباني بيب جوارديولا بينما تجمد رصيد سوانزي عند 33 نقطة في المركز السابع عشر بقيادة مديره الفني كارلوس كارفالهال.

فرض مانشستر سيتي سيطرته منذ البداية على أجواء المباراة خاصة أن الاحتفالات الجماهيرية التتويج والممر الشرفي رسمت دافعاً لعرض مميز من لاعبي السيتي وهو ما حدث بتمريرات رائعة وتبادل في التحرك بدون كرة.

لم يصمد دفاع سوانزي طويلاً أمام طوفان إبداع السيتي وتمريرات لاعبيه ، واستقبل الفريق هدفاً في الدقيقة 12 من عمر اللقاء سجله دافيد سيلفا الذي أودع الكرة الشباك ببراعة.

وفي الدقيقة 16 ، أضاف رحيل سترلينج الهدف الثاني من كرة عرضية سريعة ومتقنة من الجبهة اليسرى وسط شكوك أن اللعبة تسلل ولكن سترلينج أودع الكرة الشباك ببراعة.

واستمر ضغط السيتي على دفاع سوانزي بدون توقف ، وأبعد الحارس فابيانسكي محاولة من جانب دي بروين ثم كرة خطيرة من جابريل خيسوس أنقذها فابيانسكي ببراعة ونال مارتن أولسن لاعب سوانزي إنذاراً وأضاع ألفي ماوسون محاولة للضيوف على المرمى لينتهي الشوط الأول بتقدم السيتي.

واصل مانشستر سيتي مسلسل السيطرة في وسط الملعب ببراعة في الشوط الثاني ، وأبعد دفاع سوانزي محاولة خطيرة قبل خيسوس قبل أن يحرز دي بروين الهدف الثالث للسيتي من تسديدة صاروخية لا تصد ولا ترد في الدقيقة 54.

تبادل لاعبو مانشستر سيتي التمريرات ببراعة في وسط الملعب ، وأبعد الحارس إديرسون محاولة من سوانزي وسنحت فرصة لسترلينج من تمريرة بينية سريعة ولكن لاعب السيتي تعرض لعرقلة ليحصل على ضربة جزاء أهدرها جابريل خيسوس ولكن برناردو سيلفا تابعها وحولها داخل الشباك في الدقيقة 64.

أشرك مانشستر سيتي أول تغييراته في الدقيقة 65 بنزول يايا توريه بدلاً من كيفين دي بروين بينما دفع سوانزي باللاعب سام كليوكاس ثم كايل بارتلي على حساب كي سونج يوينج وفيدريكو فيرنانديز في الدقيقتين 65 و67.

حرم القائم السيتي من هدف خامس من ضربة رأس رائعة من كومباني ثم أبعدت العارضة فرصة من برناردو سيلفا ، وأشرك السيتي اللاعب فيل فودين بدلاً من رحيم سترلينج ثم دفع بالظهير الأيسر العائد من الإصابة بنيامين ميندي بدلاً من فابيان ديلف ودفع سوانزي باللاعب تاماي ابراهام على حساب مارتن أولسون.

وأضاع السيتي ضربة رأس خطيرة من جابريل خيسوس وقبلها تسديدة طائشة من دانيلو.. وأهدر كومباني فرصة قريبة من تمريرة سحرية من يايا توريه وهيأها المدافع البلجيكي لنفسه وسددها برأسه ولكنها مرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة 88 ، كلل جابريل خيسوس تحركاته وسجل الهدف الخامس بضربة رأس متقنة مستغلاً تمريرة عرضية رائعة لتسكن الشباك بعد أن عاندته الكرة على مدار اللقاء.. وأضاع السيتي محاولة آخرى بضربة رأس لم يدركها خيسوس ثم تسديدة من جوندوجان فوق العارضة لينتهي اللقاء بفوز مستحق لأصحاب الأرض.